الرئيسيةصور ديكورمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أمير الشعراء أحمد شوقى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العلم نور.
.
avatar

mms :
  :
العلم : مصر
الجنسية : مصر
عدد المساهمات : 5915
نقاط : 14954
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 01/10/2009

مُساهمةموضوع: أمير الشعراء أحمد شوقى   الإثنين يناير 11, 2010 10:55 pm




ولد أحمد شوقي في القاهرة عام1868م، في أسرة ميسورة الحال تتصل بقصر الخديوي أخذته جدته لأمه من المهد ، وكفلته لوالديه.... وفي سن الرابعة أدخل كتاب الشيخ صالح بحي السيدة زينب... انتقل الى مدرسة المبتديان الابتدائية ، وبعد ذلك المدرسة التجهيزية الثانوية حيث حصل على المجانية كمكافأة على تفوقه...

أتم الثانوية..ودرس بعد ذلك الحقوق، وبعد ان أتمها..عينه الخديوي في خاصته..وأرسله بعد عام إلى فرنسا ليستكمل دراسته، وأقام هناك 3 أعوام..عاد بالشهادة النهائية سنة1893 م....

عاد شوقي إلى مصر أوائل سنة 1894 م فضمه توفيق إلى حاشيته

أصدر الجزء الأول من الشوقيات – الذي يحمل تاريخ سنة 1898 م وتاريخ صدوره الحقيقي سنة1890م

نفاه الإنجليز إلى الأندلس سنة 1914 م بعد أن اندلعت نيران الحرب العالمية الأولى ، وفرض الإنجليز حمايتهم على مصر 1920 م

أنتج فى أخريات سنوات حياته مسرحياته وأهمها : مصرع كليوباترا ، ومجنون ليلى ، قمبيز ، وعلى بك الكبير

توفى شوقي فى 14 أكتوبر 1932 م مخلفاً للأمة العربية تراثاً شعرياً خالداً.









اليوم نَسود بوادينا


اليوم نَسود بواديناونُعيد محاسنَ ماضينا
ويشيدُ العزّ بأَيديناوطنٌ نَفديه ويَفدينا
وطنٌ بالحق نؤيِّدُهوبعين الله نشيِّده
وطنٌ بالحق نؤيِّدُهوبعين الله نشيِّده
والصناع عبء السيطرة
ونحسِّنُه، ونزيِّنُهبمآثرنا ومساعينا
ونحسِّنُه، ونزيِّنُهبمآثرنا ومساعينا
سرُّ التاريخ، وعُنصرُهوسريرُ الدهرِ وِمنبرُه
تحكمهم راهبة ٌذكَّارة ٌ مُغبِّرهْ
وجِنانُ الخلد، وكوثرُهُوكفى الآباءُ رياحينا
نتخذُ الشمسَ له تاجاوُضُحاها عرشاً وهاجا
وسماء السُّودَدِ أبراجاوكذلك كان أوالينا
وسماء السُّودَدِ أبراجاوكذلك كان أوالينا
العصرُ يراكُمْ، والأمموالكرنك يلحظُ، والهرمُ
أبني الأوطان ألا هِمَمُكبناءِ الأول يبنينا؟
سعياً أَبداً، سعياً سعياًلأَثيل المجد وللعَلْيا
تكاد لإِغراقِها في الجمو
ولم تفتخر بأَساطيلهالَ اليدين ؛ لم تره
المالُ في أتبعهافلا تستبين سوى قرية ٍ
وفي الرجال كرمولا يشعرُ القومُ إِلاَّ به
تقلدتْ إبرتهاوادرعت بالحبره
تطالب بالحق في أُمةدِ الخشن المنمرِّه
المالُ في أتبعهافلا تستبين سوى قرية ٍ
لو عرفوا عرفواكأَنك فيها لواءُ الفضا
أو طاف بالماءِ علىجدرانه المجدّره
وتذهب النحل خفافاً ، وتجيءُ موقره




شَيَّعتُ أَحلامي بِقَلبٍ باكِ


شَيَّعتُ أَحلامي بِقَلبٍ باكِوَلَمَمتُ مِن طُرُقِ المِلاحِ شِباكي
وَرَجَعتُ أَدراجَ الشَبابِ وَوَردِهِأَمشي مَكانَهُما عَلى الأَشواكِ
وَبِجانِبي واهٍ كَأنَّ خُفوقَهُلَمّا تَلَفَّتَ جَهشَةُ المُتَباكي
شاكي السِلاحِ إِذا خَلا بِضُلوعِهِفَإِذا أُهيبَ بِهِ فَلَيسَ بِشاكِ
قَد راعَهُ أَنّي طَوَيتُ حَبائِليمِن بَعدِ طولِ تَناوُلٍ وَفِكاكِ
وَيحَ اِبنِ جَنبي كُلُّ غايَةِ لَذَّةٍبَعدَ الشَبابِ عَزيزَةُ الإِدراكِ
لَم تُبقِ مِنّا يا فُؤادُ بَقِيَّةًلِفُتُوَّةٍ أَو فَضلَةٌ لِعِراكِ
كُنّا إِذا صَفَّقتَ نَستَبِقُ الهَوىوَنَشُدُّ شَدَّ العُصبَةِ الفُتّاكِ
وَاليَومَ تَبعَثُ فِيَّ حينَ تَهَزُّنيما يَبعَثُ الناقوسُ في النُسّاكِ
يا جارَةَ الوادي طَرِبتُ وَعادَنيما يُشبِهُ الأَحلامَ مِن ذِكراكِ
مَثَّلتُ في الذِكرى هَواكِ وَفي الكَرىوَالذِكرَياتُ صَدى السِنينِ الحاكي
وَلَقَد مَرَرتُ عَلى الرِياضِ بِرَبوَةٍغَنّاءَ كُنتُ حِيالَها أَلقاكِ
ضَحِكَت إِلَيَّ وُجوهُها وَعُيونُهاوَوَجَدتُ في أَنفاسِها رَيّاكِ
فَذَهبتُ في الأَيّامِ أَذكُرُ رَفرَفاًبَينَ الجَداوِلِ وَالعُيونِ حَواكِ
أَذَكَرتِ هَروَلَةَ الصَبابَةِ وَالهَوىلَمّا خَطَرتِ يُقَبِّلانِ خُطاكِ
لَم أَدرِ ماطيبُ العِناقِ عَلى الهَوىحَتّى تَرَفَّقَ ساعِدي فَطواكِ
وَتَأَوَّدَت أَعطافُ بانِكِ في يَديوَاِحمَرَّ مِن خَفرَيهِما خَدّاكِ
وَدَخَلتُ في لَيلَينِ فَرعِكِ وَالدُجىوَلَثَمتُ كَالصُبحِ المُنَوِّرِ فاكِ
وَوَجدتُ في كُنهِ الجَوانِحِ نَشوَةًمِن طيبِ فيكِ وَمِن سُلافِ لَماكِ
وَتَعَطَّلَت لُغَةُ الكَلامِ وَخاطَبَتعَينَيَّ في لُغَةِ الهَوى عَيناكِ
وَمَحَوتُ كُلَّ لُبانَةٍ مِن خاطِريوَنَسيتُ كُلَّ تَعاتُبٍ وَتَشاكي
لا أَمسَ مِن عُمرِ الزَمانِ وَلا غَدٌجُمِعَ الزَمانُ فَكانَ يَومَ رِضاكِ
لُبنانُ رَدَّتني إِلَيكَ مِنَ النَوىأَقدارُ سَيرٍ لِلحَياةِ دَراكِ
جَمَعَت نَزيلَي ظَهرِها مِن فُرقَةٍكُرَةٌ وَراءَ صَوالِجِ الأَفلاكِ
نَمشي عَلَيها فَوقَ كُلِّ فُجاءَةٍكَالطَيرِ فَوقَ مَكامِنِ الأَشراكِ
وَلَو أَنَّ بِالشَوقُ المَزارُ وَجَدتَنيمُلقى الرِحالِ عَلى ثَراكِ الذاكي
بِنتَ البِقاعِ وَأُمَّ بَردونِيَّهاطيبي كَجِلَّقَ وَاِسكُبي بَرداكِ
وَدِمَشقُ جَنّاتُ النَعيمِ وَإِنَّماأَلفَيتُ سُدَّةَ عَدنِهِنَّ رُباكِ
قَسَماً لَوِ اِنتَمَتِ الجَداوِلُ وَالرُبالَتَهَلَّلَ الفِردَوسُ ثُمَّ نَماكِ
مَرآكِ مَرآهُ وَعَينُكِ عَينُهُلِم يا زُحَيلَةُ لا يَكونُ أَباكِ
تِلكَ الكُرومُ بَقِيَّةٌ مِن بابِلٍهَيهاتَ نَسيَ البابِلِيِّ جَناكِ
تُبدي كَوَشيِ الفُرسِ أَفتَنَ صِبغَةٍلِلناظِرينَ إِلى أَلَذِّ حِياكِ
خَرَزاتِ مِسكٍ أَو عُقودَ الكَهرَباأودِعنَ كافوراً مِنَ الأَسلاكِ
فَكَّرتُ في لَبَنِ الجِنانِ وَخَمرِهالَمّا رَأَيتُ الماءَ مَسَّ طِلاكِ
لَم أَنسَ مِن هِبَةِ الزَمانِ عَشِيَّةًسَلَفَت بِظِلِّكِ وَاِنقَضَت بِذَراكِ
كُنتِ العَروسَ عَلى مَنَصَّةِ جِنحِهالُبنانُ في الوَشيِ الكَريمِ جَلاكِ
يَمشي إِلَيكِ اللَحظُ في الديباجِ أَوفي العاجِ مِن أَيِّ الشِعابِ أَتاكِ
ضَمَّت ذِراعَيها الطَبيعَةُ رِقَّةًصِنّينَ وَالحَرَمونَ فَاِحتَضَناكِ
وَالبَدرُ في ثَبَجِ السَماءِ مُنَوِّرٌسالَت حُلاهُ عَلى الثَرى وَحُلاكِ
وَالنَيِّراتُ مِنَ السَحابِ مُطِلَّةٌكَالغيدِ مِن سِترٍ وَمِن شُبّاكِ
وَكَأَنَّ كُلَّ ذُؤابَةٍ مِن شاهِقٍرُكنُ المَجرَّةِ أَو جِدارُ سِماكِ
سَكَنَت نَواحي اللَيلِ إِلّا أَنَّةًفي الأَيكِ أَو وَتَراً شَجِيَ حِراكِ
شَرَفاً عَروسَ الأَرزِ كُلُّ خَريدَةٍتَحتَ السَماءِ مِنَ البِلادِ فِداكِ
رَكَزَ البَيانُ عَلى ذَراكِ لِوائَهُوَمَشى مُلوكُ الشِعرِ في مَغناكِ
أُدَباؤُكِ الزُهرُ الشُموسُ وَلا أَرىأَرضاً تَمَخَّضُ بِالشُموسِ سِواكِ
مِن كُلِّ أَروَعَ عِلمُهُ في شِعرِهِوَيَراعُهُ مِن خُلقِهِ بِمَلاكِ
جَمعَ القَصائِدَ مِن رُباكِ وَرُبَّماسَرَقَ الشَمائِلَ مِن نَسيمِ صَباكِ
موسى بِبابِكِ في المَكارِمِ وَالعُلاوَعَصاهُ في سِحرِ البَيانِ عَصاكِ
أَحلَلتِ شِعري مِنكِ في عُليا الذُراوَجَمَعتِهِ بِرِوايَةِ الأَملاكِ
إِن تُكرِمي يا زَحلُ شِعري إِنَّنيأَنكَرتُ كُلَّ قَصيدَةٍ إِلّاكِ
أَنتِ الخَيالُ بَديعُهُ وَغَريبُهُاللَهُ صاغَكِ وَالزَمانُ رَواكِ




لقراءة المزيد من القصائد لأحمد شوقى اضغط هنا:


http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=lsq&shid=167&start=0





E G Y P T




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fonaam.ahlamontada.com
mm10084

avatar

  :
العلم : مصر
الجنسية : مصر
عدد المساهمات : 63
نقاط : 100
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أمير الشعراء أحمد شوقى   الأحد يناير 31, 2010 4:39 am

انابقى هقول حاجة مختلفة لراباعيات صلاح جاهين كروان جريح مضروب شعاع م القمر

سقط من السموات فؤاده انكســـــــــر

جريت عليه قطه علشان تبلعـــــــــــه

أتاريه خيال شعراء و مالهـــــوش أثر

عجبي !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mm10084

avatar

  :
العلم : مصر
الجنسية : مصر
عدد المساهمات : 63
نقاط : 100
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أمير الشعراء أحمد شوقى   الأحد يناير 31, 2010 4:41 am

لو كان في الدوا منين يضر ؟

و الموت لو عدونا .. منين يسر؟

حط القلم في الحبر و اكتب كمان

.. و العبد للشهوات .. منين هو حر؟

عجبي !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mm10084

avatar

  :
العلم : مصر
الجنسية : مصر
عدد المساهمات : 63
نقاط : 100
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أمير الشعراء أحمد شوقى   الأحد يناير 31, 2010 4:43 am

تعديل السم لو كان فى الدوا منين يضر ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mm10084

avatar

  :
العلم : مصر
الجنسية : مصر
عدد المساهمات : 63
نقاط : 100
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أمير الشعراء أحمد شوقى   الأحد يناير 31, 2010 4:46 am

نظرت فوق للنجوم و انا ساير

رجليا عترت في الحفر و الحجاير

بقيت أقول و انا ع التراب: يا سلام

مش بس عبره أخذت لكن عباير

عجبي !!!
هين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mm10084

avatar

  :
العلم : مصر
الجنسية : مصر
عدد المساهمات : 63
نقاط : 100
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أمير الشعراء أحمد شوقى   الأحد يناير 31, 2010 4:48 am

نسمة ربيع لكن بتكوي الوشـــــــوش

طيور جميلة بس من غير عشـــوش

قلوب بتخفق إنما وحـــــــــــــــــدها

هي الحياه كده .. كلها في الفاشوش

عجبي !!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mm10084

avatar

  :
العلم : مصر
الجنسية : مصر
عدد المساهمات : 63
نقاط : 100
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أمير الشعراء أحمد شوقى   الأحد يناير 31, 2010 4:48 am

نسمة ربيع لكن بتكوي الوشـــــــوش

طيور جميلة بس من غير عشـــوش

قلوب بتخفق إنما وحـــــــــــــــــدها

هي الحياه كده .. كلها في الفاشوش

عجبي !!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أمير الشعراء أحمد شوقى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فونام  :: التربية والتعليم :: اللغة العربية :: الشعر-
انتقل الى: