الرئيسيةصور ديكورمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مجموعة من الابحاث الطبية العلمية2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
man_2009



  :
العلم :
الجنسية : فلسطين
عدد المساهمات : 50
نقاط : 98
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: مجموعة من الابحاث الطبية العلمية2   الثلاثاء يوليو 20, 2010 4:03 am

انتشار سرطان البروستاتا في شمال الضفة الغربية1989-2006
الملخص

هدف هذه الدراسة هو إلقاء الضوء على مدى انتشار سرطان البروستاتا في شمال الضفة الغربية والوقوف والتركيز على العوامل الخطرة التي تؤثر في انتشاره.

تم جمع 78 حالة من سرطان البروستاتا من المستشفيات الفلسطينية المنتشرة قي شمال الضفة الغربية: المستشفى الوطني, ومستشفى جنين خلال الفترة ما بين سنة 1998 - 2006.

عدد سكان شمال الضفة الغربية هو 750000 منهم 70000 رجل أعمارهم تتراوح بين 40 فما فوق حيث جرت الدراسة عليهم. الطرق الإحصائية المستعملة في هذه الدراسة هي: ANOVA Test, T-Test, Correlation, Chi Squire Test Descriptive Statistics and Frequencies in addition to Percentile Methods.

نتيجة هذا البحث أظهرت أن نسبة انتشار سرطان البروستاتا في شمال الضفة الغربية كانت: 10,4/ 100000 لعدد السكان, وكانت النسبة الأعلى لهذا السرطان في مدينة نابلس وأدناها في طولكرم. والجدير بالذكر إن بعد بحث العلاقة لهذا المرض مع التدخين تبين أن نسبته كان عند غير المدخنين أعلى وانه أيضا منتشر بشكل كبير عند العمال مقابل المهن الأخرى, وتبين أيضا ارتفاع انتشاره عند العائلات التي تفوق السبع أطفال فما فوق بشكل كبير مقارنة مع العائلات الصغيرة. ويظهر البحث أهمية الجيل وتأثيره على ظهور المرض حيث أن أغلبية الحالات شوهدت في جيل 65 سنة فما فوق. واظهر البحث أن هناك علاقة مميزة بين عمر المريض و شدة الالتهاب وبين مرحلة تقدم السرطان والعمر. لا شك أن ارتفاع الـ PSA كان ملحوظا عند مريض البروستاتا في شمال الضفة الغربية.

انتشار سرطان البروستاتا في شمال الضفة الغربية اقل من الدول الغربية بكثير ويعود ذلك إلى تناول المواد الدهنية والتي تكثر فيها السعرات الحرارية.

حمل الملف الكامل
http://www.najah.edu/thesis/522.pdf




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
man_2009



  :
العلم :
الجنسية : فلسطين
عدد المساهمات : 50
نقاط : 98
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: مجموعة من الابحاث الطبية العلمية2   الثلاثاء يوليو 20, 2010 4:07 am

الأمراض التنفسية وعلاقتها بالسكن في مخيم عين بيت الماء- نابلس

إعداد

صفاء فاروق كايد بسيس

إشراف

الدكتور محمد جواد مسمار

الدكتور عصام الخطيب

الملخص

تعتبر الأمراض النفسية من أهم المشاكل الصحية الأساسية عند الأطفال التي أعمالهم تقل عن 5 سنوات في الدول النامية.

سنوياً الأمراض النفسية تقضي على 100.000 رضيع تقل أعمارهم عن سنة، بمعدل 300 مولود يومياً، 99% من هؤلاء الرضع يموتون في الدول النامية، وأيضا 40000 طفل يموتون في العالم أعمارهم أقل من 5 سنوات.

الوقاية من الأمراض النفسية تعتبر ن أهم القضايا الجتمعية الصحية في الدول النامية والمتحضرة، هذه الدراسة من أهم أهدافها هو تقييم تأثير الظروف السكنية على صحة الأفراد في مخيم عين بيت الماء في محافظة نابلس وخاصة أمراض الجهاز التنفسية.

149 بيت في المخيم تم اختيارهم بشكل عشوائي كعينة عشوائية حيث تم تعبئة الاستمارة حيث تعكس الظروف المعيشية والمعلومات حول الأسرة ووضعها الاقتصادي والوضع المعيشي، كل المعلومات تم جمعها وتحليلها إحصائياً.
حمل الملف الكامل
http://www.najah.edu/thesis/113.pdf




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
man_2009



  :
العلم :
الجنسية : فلسطين
عدد المساهمات : 50
نقاط : 98
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: مجموعة من الابحاث الطبية العلمية2   الثلاثاء يوليو 20, 2010 4:26 am

مصادر ضغوط العمل لدى الممرضين والممرضات العاملين في مستشفيات محافظات شمال الضفة الغربية
مصادر ضغوط العمل لدى الممرضين والممرضات العاملين في مستشفيات محافظات شمال الضفة الغربية

إعداد

يحيى عبد الجواد درويش جودة

إشراف

الدكتور سليمان الخليل

الدكتور عبد عساف
الملخص

هدفت هذه الدراسة التعرف إلى مصادر ضغوط العمل لدى الممرضين والممرضات العاملين في مستشفيات محافظات شمال الضفة الغربية ،كما هدفت إلى التعرف على دور متغيرات الدراسة الآتية: الجنس، المؤهل العلمي، سنوات الخدمة في مهنة التمريض، الحالة الاجتماعية، مكان السكن، نوع المستشفى، مكان المستشفى، نوع القسم الذي يعمل به الممرض او الممرضة، ولتحقيق هذه الأهداف اختيرت عينة الدراسة من الممرضين والممرضات العاملين في مستشفيات محافظات شمال الضفة الغربية بشكل عشوائي، وتكونت من (276) ممرضاً وممرضة.



واستخدم الباحث استبانة قام بتطويرها من خلال الإطار النظري والدراسات السابقة، وقد تم التأكد من صدق الاستبانة بعرضها على لجنة من المحكمين من ذوي الخبرة والاختصاص، وتأكد الباحث من ثباتها باستخدام معادلة كرونباخ ألفا للاتساق الداخلي حيث وصل معامل ثبات الاستبانة الكلي (0.90).



وقد استخدم الباحث المتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية، والتكرارات، والنسب المئوية، واختبار (ت) لمجموعتين مستقلتين Independent.-t-.test، وتحليل التباين الأحادي
حمل الملف الكامل
http://www.najah.edu/thesis/274.pdf




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
man_2009



  :
العلم :
الجنسية : فلسطين
عدد المساهمات : 50
نقاط : 98
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: مجموعة من الابحاث الطبية العلمية2   الثلاثاء يوليو 20, 2010 4:30 am

مفاهيم ومواقف طلاب جامعة النجاح الوطنية فيمواضيع الصحة الإنجابية
تهدف هذه الرسالة الى التعرف على معلومات طلاب وطالبات جامعة النجاح الوطنية في مواضيع الصحة الانجابية كون هذه المواضيع لا يتم التطرق اليها سواء في المناهج الدراسية او من الاهالي وغالبا ما بتم الحصول عليها من قبل الطلاب انفسهم من خلال البحث عنها من مصادر غير سليمة وصحيحة.

ومن المعروف ان تحسين حياة الشباب الصحية من الاهداف الرئيسة في حياة الامم والشعوب وكذلك هي في المجتمع الفلسطيني وتحسين صحة الشباب وتزويدهم بالمعلومات الصحية الصحيحة تعني بناء شباب قوي وسليم ومزود بكافة المعلومات التي تتعلق يصحتة بشكل عام وبالصحة الانجابية بشكل خاص.

واهمية هذه الفئة تتمثل في انها تمثل 32% من نسبة السكان في فلسطين استنادا الى تقارير الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني وبالتالي تستحق الاهتمام والعناية وتقديم كافة الخدمات الصحية لها.

وقد تم تصميم استمارة لهذه الغاية والاستفسار عن كافة مجالات الصحة الانجابية والتي تشمل على معلومات عن الصحة الإنجابية والدين وتنظيم الاسرة والثقافة الانجابية والصحة الجنسية وتعليم المراة والزواج المبكر والأمراض الو راثية وزواج الاقارب والإجهاض ودور الإعلام والعادات والتقاليد ومشاركة الرجل ودعمه للمراة.

وقد تم اختيار عينة ممثلة قدرت باربعمائة من طلاب وطالبات جامعة النجاح وقد تم اعتماد 88.5 % من العدد الكلي للاستمارات وشملت كافة التخصصات وبعد جمع الاستمارات تم تفريغها وتحليلها

وقد سعت الدراسة الى فحص بانه لا توجد فروق ذات دلاله إحصائية عند مستوى الدلالة a 0.05 في مستوى المفاهيم والمواقف لدى طلبة جامعة النجاح في مواضيع الصحة الإنجابية تعزى لكل من لمتغير جنس الطالب (ذكر، أنثى) ومتغير عمر الطالب و متغير السنة الدراسية ومتغير التخصص و متغير المنطقة التي يسكنها الطالب (وسط، شمال، جنوب) الضفة ومتغير نوع التجمع الحضري (مخيم،قرية،مدينة) ومتغير الدين.

وفيما يتعلق بخصائص عينة الدراسة كات نسبة الذكور الذين شملتهم الدراسة 48.2% مقابل 51.8% للاناث وكان العمر الوسيط 19 عاما وكانت نسبة 71.4% من الطلاب من شمال الضفة الغربية والغالبية مسلمون

وقد تم الحصول على النتائج التالية:

· ان 64.4% من الطلاب يفضلون انجاب اقل من اربع اطفال.

· ان العمر المثالي للزواج كان 20 عاما من وجهة نظر الذكور والاناث.

· فيما يتعلق بتعريف الصحة الانجابية لم بكن هناك مشكلة وكان واضحا لدى الغالبية بانها لا تقتصر على المراة دون الرجل وانما تشمل كلا الجنسين.

· الحكم الشرعي لموضوع العادة السرية لم يكن واضحا لدى الطلبة من كلا الجنسين وبالتالي يجب العمل على توضيحة بكافة الطرق المتاحة.

· راي الدين في الصحة الانجابية وتنظيم الاسرة واضح للطلبة وذلك من خلال الاجابات التي تم الحصول عليها.

· يفرق غالبية الطلبة بين تنظيم الاسرة وتحديد النسل.

· كان هناك نسبة موافقة عالية من الطلبة على ان المصدر الاساسي للثقافة الحياتية يجب ان يكون من البيت ومن ثم تعززه المدرسة من خلال المنهاج وان الثقافة الانجابية تساعد كثيرا في الوقاية من الامراض المنقولة جنسيا.

· فيما يتعلق بعلامات البلوغ عند الذكور او الا ناث كانت واضحة عند الجنسين.

· بالنسبة لتعليم المراة اجاب 86% بانهم يؤيدون تعليم المراة وانه كلما زاد تعليم المراة كلما انعكس ذلك ايجابيا على صحتها وصحة اسرتها وفيما يتعلق بالمستوى العلمي لكلا الزوجين كان هناك قبولا لان يكون المستوى التعليمي للرجل اعلى من المراة او مساو لها ولكن هناك رقض من كلا الجنسين لان يكون المستوى التعليمي للمراة اعلى من الرجل.

· فيما بتعلق بالزواج المبكر وزواج الاقارب فان الطلاب على وعي باضرارهما على الاسرة وضرورة عمل فحص الدم قبل الزواج لتجنب الامراض الوراثية.

· فيما يتعلق بالاجهاض فان الحكم الشرعي له غير واضح عند الطلبة ويجب العمل على توضيحه.

واخيرا وفيما بتعلق يمتغيرات الدراسة كان هناك ارتباط وثيق لمتغير التخصص بفرضيات الدراسة ومن هنا يبرز الحاجة الى ضرورة العمل على ان تشمل المناهج مواضيع الصحة الانجابية وان يتم تدريسها لكافة التخصصات العلمية والادبية.
حمل الملف الكامل
http://www.najah.edu/thesis/453.pdf




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
man_2009



  :
العلم :
الجنسية : فلسطين
عدد المساهمات : 50
نقاط : 98
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: مجموعة من الابحاث الطبية العلمية2   الثلاثاء يوليو 20, 2010 4:32 am

التوجه نحو تطبيق اللامركزية الإداريةفي مستشفى جنين
نظرا للتوجه العالمي نحو اللامركزية بشكل عام لتغيير أنظمة الحكومات كجزء من التطوير والإصلاح، وسعي السلطة الوطنية الفلسطينية في تبني هذا المنهج وتطبيقه في مؤسساتها، تم طرح موضوع اللامركزية ونوقش في أكثر من ميدان، وأكثر من مجال، في محاولة لإبراز أهمية الدور الذي تلعبه اللامركزية بشكل عام، واللامركزية الإدارية بشكل خاص، في الإصلاح المؤسسي، ولقد جاءت هذه الأطروحة تجسيداً لهذه الأفكار وكتجربة قابلة للتطبيق في إحدى مؤسسات السلطة الوطنية، ولبحث إمكانية تطبيق أسس اللامركزية الإدارية وتغيير الأساليب والأنظمة المعمول بها في تلك المؤسسة على نحو لامركزي، وإفساح المجال أمام المؤسسة للنهوض والتطور، والمحافظة على دورها وكيانها الإداري في ظل المتغيرات الحالية وخاصة السياسية منها، والتي جعلت من الوطن قطعا متناثرة الأوصال، الأمر الذي أجهد المؤسسة الوطنية ووضع على كاهلها عبئاً كبيراً يدفعها للاستقلال الذاتي إدارياً ومالياً، وبالنظر إلى مفاهيم اللامركزية ومبادئها فهي تنسجم مع الواقع الفلسطيني، وتأتي حلا للعديد من المشاكل العالقة والتي من شانها أن تلعب دوراً بارزاً في إصلاح نظام الحكم المحلي.

وقد عملت الأطروحة على الإجابة عن السؤال التالي:كيف تعمل اللامركزية الإدارية على رفع كفاءة العاملين، وجودة الإنتاج في تقديم الخدمات الصحية من خلال تطوير الإطار التنظيمي للمؤسسة الصحية؟ وما هي وجهة نظر العاملين في المؤسسة الصحية عن ذلك؟

وحاولت الدراسة إثبات فرضية انه لا توجد فروق بين إجابات أفراد العينة فيما يتعلق بعمل اللامركزية على رفع كفاءة العاملين، وجودة الإنتاج في تقديم الخدمات الصحية من خلال تطوير الإطار التنظيمي للمؤسسة الصحية تبعا لمتغير الجنس، الخبرة، والمؤهل العلمي، والتخصص.

وقد جاءت الأطروحة في ستة أقسام متتالية، حيث عرض القسم الأول من هذه الدراسة أهم المشاكل في الدراسة، وتعريف المشكلة ومجتمع الدراسة والموقع وإبراز أهمية الدراسة، كما أعطى لمحة عن الوضع الصحي للسلطة الوطنية عامه في ظل الظروف السياسية والاقتصادية الراهنة.

وقدم القسم الثاني للدراسة تصورات لربط الإدارة وتطبيق اللامركزية ضمن إطار تطويري وتقدمي، كما ابرز أهم مفاهيم اللامركزية وتعريفها.كما تقدم برؤؤس أقلام خلاصة العلاقة والروابط الرئيسية بين بناء الفريق الواحد وبين تطبيق اللامركزية في المستشفى، ويناقش القسم الثالث من الدراسة الوضع العام للامركزية في العالم ويناقش أهم المقاييس المتنوعة للديموقراطية واللامركزية، الإدارة، الحكم، وتطور البرامج عالمياً في محاولةٍ لتصوير الممارسات الواسعة الانتشار والمتنوعة للحكومات الديموقراطية واللامركزية، وتناول القسم الرابع من الدراسة خطة ومنهجية البحث وآلية جمع المعلومات والبيانات ومصادرها. كما تناول القسم الخامس تحليل الدراسة واهم النتائج المنبثقة عنها وتقديمها بعد معالجتها وتحليلها بأسلوب إحصائي باستخدام برنامج الرزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS)، وأما القسم السادس من هذا البحث عمل على وصف ودراسة وتقييم الوضع الإداري الحالي في المستشفى، من حيث الهيكلية القائمة أو المقترحة للمستشفى على مستوى مدير المستشفى، ورؤساء الأقسام والأخصائيين، كما ضم خلاصة الدراسة، توصيات الباحثة.

تتلخص أهداف الدراسة فيما يلي:تقيم بعض النماذج والأنماط لتطبيق أسس اللامركزية في القطاع الصحي، بيان أهم فوائد اللامركزية الموجودة في أدبيات البحث والربط بينها وبين المهارات والخدمات المقدمة في المستشفى، مرجعة أهم النتائج من جرّاء تطبيق اللامركزية في المستشفى، تقييم الايجابيات والسلبيات للخيارات المتنوعة من اللامركزية لصناع السياسة في القطاع الصحي، تفحص الدروس والعبر من تجارب الدول في اللامركزية في قطاع الصحة، بيان أهمية تطبيق اللامركزية الإدارية في المستشفى، وبيان بعض الأسباب الداعية إلى تطبيق اللامركزية في المستشفى خاصة والقطاع الصحي عامة.

وتضمنت الأطروحة أيضا مجموعة من الملاحق، التي استخدمت في الدراسة منها الاستبانة، الهيكليات الإدارية القائمة والمقترحة، صور فوتوغرافية وصور جوية ومخططات هندسية لبناء المستشفى القائم، بالإضافة إلى تحليل البيانات الإحصائي.

اعتمدت الاستبانة كأسلوب لجمع المعلومات وقياس- إلى حدٍ ما – فاعلية الإدارة القائمة في المستشفى ومقدرتها على النهوض بالمؤسسة وتطويرها من وجهة نظر العاملين في المستشفى، وقد تضمنت (9) محاور إدارية هامه توضح أهمية دور الإدارة في التطوير والقيادة الناجحة وبناء الفريق. واعتمد أيضا أسلوب المقابلة الشخصية حيث تمت مقابلة أعضاء من الإدارة العليا في المستشفى لمعرفة توجهاتهم نحو تطبيق اللامركزية الإدارية ومشاركة العاملين في الإدارة.

ضم مجتمع الدراسة (73) موظفاً في مستشفى جنين من الإداريين والأخصائيين والتمريض في مستشفى جنين.وتم اختيار عينة الدراسة والتي ضمت (36) من موظفي المستشفى وتم استبعاد (3) عينات بسبب أخطاء فنية، واعتمدت الدراسة على (33) عينة منها(23) ذكور و(10) إناث وقد اعتمدت أيضا على أربعة من المتغيرات الأساسية وهي الجنس، المؤهل، التخصص، والخبرة، والمتغيرات التابعة وهي (9)متغيرات أهداف إدارة المستشفى، التنظيم الإداري والهيكلي للمستشفى، وظائف رئيس القسم، مفهوم اللامركزية، مهام مدير المستشفى، أساليب الإدارة، تقويم العاملين، وادوار رئيس القسم، ومميزات مدير المستشفى.

وبعد تحليل النتائج ومعالجتها توصلت الدراسة إلى النتائج التالية:

ازدياد الكادر الوظيفي في المستشفى في عهد السلطة الوطنية ولكن ليس بالقدر الذي يلبي احتياجات المستشفى، ارتفاع في مؤهلات الموظفين وتنوعها، أن الوظائف الإدارية تُشغل من قبل موظفين ذوي خبرة لا تقل عن ثلاث سنوات في العمل الوظيفي، كما أشارت النتائج إلى إجماع أفراد العينة ضمن جميع المتغيرات الأربعة المتنوعة وهي الجنس، الخبرة، المؤهل، التخصص أن إدارة المستشفى لا تلتزم في استراتيجيتها الإدارية مع قواعد ومبادئ اللامركزية الإدارية وان هناك حاجة للتغير كأسلوب لمواجهة التحديات وكاستراتيجية للتطور والنهوض بالمؤسسة من خلال إشراك العاملين وتطوير الكادر الإداري والمشاركة المجتمعية.

وتلخصت أهم التوصيات من هذه الدراسة فيما يلي:

1-ضرورة تغيير الأساليب الإدارية المتبعة في المستشفى

2- تأكيد الحاجة إلى اللامركزية الإدارية كأسلوب لحل المشكلات الإدارية.

3- تغيير الهيكلية التنظيمية على أساس لامركزي.

4- تفعيل المشاركة المجتمعية لتوفير مصادر الدعم البشري والمالي.تم اقتراح خارطة تنظيمية إدارية للمستشفى لتقديمها للقائمين على إدارة المستشفى من اجل المساهمة في تطوير نظام الإدارة.
حمل الملف الكامل
http://www.najah.edu/thesis/553.pdf




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
man_2009



  :
العلم :
الجنسية : فلسطين
عدد المساهمات : 50
نقاط : 98
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: مجموعة من الابحاث الطبية العلمية2   الثلاثاء يوليو 20, 2010 4:33 am

الملخص

أظهرت منظمة الصحة العالمية أن إصابات الدماغ هي مرض القرن الواحد والعشرين الوبائي السائد مثل مرض الملاريا ومرض الايدز ، وأظهرت أن هذا المرض ليس محدودا بالدول المتقدمة فقط . إن إصابات الدماغ هي أيضا مشكلة صحية عامة في فلسطين ، وخاصة بعد بداية إنتفاضة الأقصى حيث أصبح هناك عدد متزايد من حالات الإعتداء بواسطة إطلاق النار من قبل جيش الإحتلال الإسرائيلي ، حيث أظهرت تقارير حالات الوفاة والإعاقة أعلى رقم تصل اليه إصابات الرأس عن بقية الإصابات الأخرى المسببة لتلك الحالات.

أهداف الدراسة:

إن الهدف الرئيسي من الدراسة هو تحديد الأسباب الرئيسة المؤدية لإصابات الدماغ عند المرضى الذين تم إدخالهم إلى مستشفيات رفيديا ، الإتحاد ، والعربي التخصصي في فترة ما بين 2006 - 2007.

طرق البحث:

تم الرجوع إلى السجلات الطبية ل 312 حالة إصابة دماغ تم ادخالهم لمسشتفيات رفيديا ، الإتحاد ، والعربي التخصصي في فترة ما بين 2006-2007 ، و تم جمع معلومات من السجلات عن المرضى ، وأستخدمت ورقة (مسح حالة) لتعبئة المعلومات فيها ، كما أستخدم مقياس (جلاسكو كوما سكيل) لقياس نسبة الغيبوبة للمرضى وذلك لتحديد شدة الإصابة.



النتائج :

أشارت الدراسة إلى أن أهم الأسباب المؤدية لإصابات الدماغ هي حالات الإعتداء بنسبة (33%) ويتبعها حوادث السقوط بنسبة 32.1%) ) ، حوادث السير بنسبة 28.9%)) ، وسقوط أشياء ثقيلة على الرأس بنسبة ((3.2%. إن حوادث السقوط وسقوط الأشياء الثقيلة على الرأس هي من أسباب إصابات الدماغ السائدة عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات ، بينما الإعتداء وحوادث السير فهي سائدة عند الفئة العمرية ما بين 19-29 سنة , كما أظهرت الدراسة أن نسبة الإصابة عند الذكور أعلى منها عند الإناث.

كما أشارت الدراسة أن (29.2%) من المرضى يعانون من إعاقة وظيفية بعد الإصابة بالدماغ ، و (6.7%)حالة وفاة ، حيث (66.7%) منهم توفوا نتيجة الإعتداءات ، (19%)نتيجة حوادث السير ، (9.5%) حوادث السقوط و (4.8%) توفوا نتيجة سقوط أشياء ثقيلة على الرأس.

الملخص:

إن الإعتداءات من قبل جيش الإحتلال سواء إطلاق النار أو ضرب على الرأس هي الأسباب الرئيسية حول إصابات الدماغ ، كما تعتبر الإعتداءات هي من أكثر الأسباب المرتبطة بالإصابات الشديدة بالدماغ والتي تؤدي أما لحالات الوفاة أو الإعاقة في فلسطين.



الكلمات المستخدمة : إصابات ضربات الدماغ , الإعتداءات .
حمل الملف الكامل

http://www.najah.edu/thesis/830.pdf




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
man_2009



  :
العلم :
الجنسية : فلسطين
عدد المساهمات : 50
نقاط : 98
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: مجموعة من الابحاث الطبية العلمية2   الثلاثاء يوليو 20, 2010 4:34 am

مدى رضى المرضى عن الخدمات في المشافي في منطقة نابلس،الضفة الغربية، فلسطين
الملخص

إن رضى المريض ما هو إلا موقف أو توجه عام نحو تجربة عايشها الشخص في حقل الخدمات الصحية، ويتضمن الرضى المظاهر الادراكية والعاطفية المتعلقة بخبرات سابقة وتوقعات وعلاقات اجتماعية، إنه تقييم إيجابي لأبعاد جلية للرعاية الصحية .

تم تنفيذ الدراسة في مشافي نابلس (الحكومية و الخاصة) في الفترة الواقعة من يناير إلى مارس 2008, وذلك من اجل قياس رضى المرضى عن الخدمات التي توفرها المشافي في مدينة نابلس، وايضا لتحديد العوامل المؤثرة فيه بما في ذلك خدمات غرف المرضى، النواحي الفنية والمهارات الذاتية للقائمين على تقديم الخدمات الصحية، بالإضافة إلى مدى توافرها وسهولة تواجدها .

من أجل ذلك تم اجراء مقابلات مع 365 مريض مقيم، تم اختيارهم عشوائيا بالطريقة الطبقية العشوائية، حيث استخدم استبيان شامل لقياس مستوى الرضى المتعلق بالخدمات المتلقاة وفق تدريج ليكرت الخماسي وتم تعبئة الاستبيانات بمقابلة الفئة المستهدفة وجهاً لوجه ومن ثم تم تحليل البيانات باستخدام برنامج المعالجة الإحصائية .

وجد أن المرضى في المستشفيات غير الحكومية أكثر رضىً منهم في المستشفيات الحكومية، حيث أن 70.2% من الفئة المستهدفة قدرت الرضى العام في المشافي الحكومية ما بين جيد إلى جيد جداً، بينما في المشافي غير الحكومية وصلت النسبة إلى أعلى من90 %.

أظهرت النتائج ان كبار السن كانوا أكثر رضىً من المرضى الأصغر عمراً، وأن الإناث منهم كانوا أكثر رضى من الذكور، بالإضافة إلى أن المرضى من أصحاب الدخل المرتفع كانوا أكثر رضى من أصحاب الدخل المتدني، كما أن المرضى أصحاب الأمراض البسيطة كانوا أكثر رضى، من ناحية اخرى، فإن المرضى الذين ينتظرون طويلاً (أكثر من ساعة) في قاعة الاستقبال إلى حين توفير سرير لهم في المشفى كانوا أقل رضىً من الآخرين، أما مرضى قسم الولادة كانوا الأكثر رضى.
حمل الملف الكامل
http://www.najah.edu/thesis/833.pdf




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
man_2009



  :
العلم :
الجنسية : فلسطين
عدد المساهمات : 50
نقاط : 98
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: مجموعة من الابحاث الطبية العلمية2   الثلاثاء يوليو 20, 2010 4:35 am

مدى تأثر الخدمات الصحية في الضفة الغربية بالإجراءات الإسرائيلية المرافقة لانتفاضة الأقصى: دراسة مقارنة
الملخص أثرت انتفاضة الأقصى والتي اندلعت بتاريخ 28ايلول عام 2000على مختلف نواحي الحياة للشعب الفلسطيني ، من أهم هذه النواحي الخدمات الصحية المقدمة للفلسطينيين ، لذلك فقد قمنا في هذه الدراسة ببحث تأثير الإجراءات الإسرائيلية والتي ترافقت مع اندلاع انتفاضة الأقصى على الخدمات الصحية العامة بالمقارنة مع الفترة السابقة لها . تم إجراء الدراسة بين الفترة 1 شباط 2002 وحتى 28 أيار للعام نفسه بحيث تم تمديد الفترة نتيجة للاجتياح الإسرائيلي الكامل للضفة الغربية ، وقمنا باستخدام استبانه تشمل البيانات الأساسية للعامل الصحي واثنان واربعون سؤالا للإجابة عليها بحيث تم تقسيم الإستبانة الى قسمين الأول ما قبل إنتفاضة الأقصى والأخر منذ الانتفاضة بحيث اشتملت على ثلاثة أبعاد تأثر مقدمي الخدمة الصحية ومدى تأثر متلقي الخدمة الصحية ومدى فاعلية التخطيط الاستراتيجي للمسؤولين الصحيين للتأقلم مع الوضع المستجد. تم توزيع الإستبانات على مقدمي الخدمات الصحية كما يلي : ذكور بنسبة(60%) وإناث بنسبة(40%) يعملون في وزارة الصحة(53%)والمؤسسات الأهلية(19%)ووكالة الغوث(10%) والقطاع الخاص(17%)،وراعينا أن تشمل العينة أعمار مختلفة ومهنا" طبية مختلفة كأطباء(26%) وممرضين(30%) واداريين(14%) وصيادلة(10%). قمنا بتحليل البيانات التي حصلنا عليها باستخدام برنامج الرزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) وتطبيق الاختبارات الإحصائية المناسبة. بينت نتائج الدراسة تأثرا ملحوظا لتقديم الخدمات الصحية بعد اندلاع الانتفاضة وقسوة الإجراءات الإسرائيلية المرافقة لها ، وهذه أهم البنود الجديرة بالاهتمام : ü أثرت الإجراءات الإسرائيلية على مستوى تقديم الخدمة الصحية مقارنة بالفترة السابقة للانتفاضة سلبا بنسبة (29%) بشكل عام بحيث كان التأثير على مقدمي الخدمات الصحية سلبا بنسبة (38%) وعلى متلقي الخدمة الصحية من المرضى والمراجعين بالنسبة الأكبر (58%) وكان تخطيط المسؤولين الصحيين للتأقلم مع الوضع المستجد لا يتعدى (13%). ü أثرت هذه الإجراءات على كافة النواحي الصحية بحيث تعطلت معظم البرامج الوقائية والتثقيفية والبيئية الطعومات والورشات التدريبية وجل البرامج الصحية. ü توجد فروق ذات دلالات إحصائية في تأثر تقديم الخدمات الصحية تعود لمتغير الجنس والعمر ومكان سكن العامل الصحي وطريقة وصوله لمنشأته، بينما أظهرت النتائج عدم وجود هذه الفروق التي تعود لنوع وطبيعة الوظيفة ومكان المؤسسة الصحية . ومما تقدم فأننا نوصي بما يلي : ü العمل على فتح عيادات صحية تستطيع إجراء العمليات الجراحية والولادات في المناطق النائية وأيضا التي تتعرض للاجتياجات المتكررة وضرورة تعيين العاملين الصحيين كل في منطقته الجغرافية لتجاوز الحواجز وعدم عرقلة العمل. ü على وزارة الصحة ضرورة مراجعة سياسة صرف الأدوية بشكل شامل لتتلاءم مع الوضع المستجد وتعزيز اللامركزية في اتخاذ القرارات دون الرجوع للمسؤولين في حالات الطوارئ. ü ضرورة إيجاد طرق بديلة لإيصال الخدمات الصحية الضرورية مثل الطعومات وذلك بتسيير حملات جوالة ونشر الوعي الصحي عن طريق التعاون بين المؤسسات الصحية بعضها مع بعض ومع المجتمع المحلي لتشكيل لجان طوارئ في كل محافظات الوطن لمحاولة تقليل الأخطار من الأوضاع المستجدة. ü العمل على إعطاء كل مريض ملف ولو بسيط عن حالته الصحية وذلك لسهولة متابعة حالته عند التحاقه بأي مركز صحي وإيجاد آلية لتبادل الملفات بين المراكز الطبية . ü ضرورة مساندة العامل الصحي الذي تضاعف العمل عليه واصبح يعمل في ظروف خطرة وغير اعتيادية. ü أيجاد جهاز أعلامي صحي قوي يعمل على كشف الخروقات الإسرائيلية ويكون على اتصال يومي مع وسائل الأعلام للضغط على المؤسسات الدولية لاجبار إسرائيل على التقيد بالمواثيق الدولية.
حمل الملف الكامل
http://www.najah.edu/thesis/2924824.pdf




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mem

avatar

mms :
  :



العلم : مصر
الجنسية : مصر
عدد المساهمات : 425
نقاط : 1115
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 15/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعة من الابحاث الطبية العلمية2   الثلاثاء يوليو 20, 2010 4:43 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك على هذه المعلومات والتى بقدر اهميتها بقدر ما تحزن القلوب...... ادعو الله ان يكتب الشفاء لكل المرضى ويرفع الاذى عن فلسطين الغالية








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مجموعة من الابحاث الطبية العلمية2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فونام  :: الصحة والطب :: المنتدى الطبى-
انتقل الى: