الرئيسيةصور ديكورمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تلخيص منهج الأدب للصف الثالث الثانوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العلم نور.
.
avatar

mms :
  :
العلم : مصر
الجنسية : مصر
عدد المساهمات : 5915
نقاط : 14954
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 01/10/2009

مُساهمةموضوع: تلخيص منهج الأدب للصف الثالث الثانوي   السبت مارس 12, 2011 6:01 pm

مدرسة
الإحياء
والبعث
(
المحافظين -
الإتباعية - العمودية - البيانية )


*
تمهيد

كان الأدب العربي
خلال قرابة خمسة قرون هي فترة العصرين المملوكي " 1250 - 1517

"
والعثماني"
1517 - 1798 " قد استسلم لحالة من الجمود والضعف والانحلال ويرجع ذلك
إلي
أسباب متعددة .

وأهمها:
*
أسباب جمود الأدب
العربي في العصرين المملوكي
والعثماني
1-
سقوط بغداد في يد
التتار بقيادة هولاكو سنة 1258م، ثم سقوط دمشق
سنة 1260م وترتب علي ذلك تخريب
وتدمير الحضارة الإسلامية والعربية، وحرق المكتبات،
وهدم دور العلم، وإلقاء الكتب في
نهر دجلة، وقتل وتشريد العلماء والأدباء وفرارهم
إلي القاهرة،وتمكن المماليك في
النهاية بعد كل هذا الخراب من هزيمةالتتار في عين
جالوت سنة 1260 م وتولي الأتراك
حكم البلاد بعد القضاء علي المماليك .

2-
شيوع الجهل
وشاع الفقر والخوف وانتشار الظلم .

3-
إغلاق المدارس
ونقل نفائس الكتب
وذخائر التراث،وترحيل العلماء
والمهندسين والحرفيين ورجال الفنون إلي تركيا لنشر
الحضارة فيها .

4-
إلغاء ديوان
الإنشاء .

5-
فرض اللغة
التركية لغة رسمية
للبلاد بغية تتريك العالم العربي
.

6-
انصراف الشعراء عن
التجديد والابتكار لعدم
التشجيع،واتجاههم إلي التقليد
والتكرار مما جعلهم ينزلون بالشعر إلي الحضيض .


*
خصائص ومظاهر
الضعف

بلغ الشعر غاية من
الضعف ولم يعد له جمهوره وكان
من أهم
مظاهر ضعف الشعر

·
سطحية الألفاظ .

·
ضعف المعاني.

·
تفكك الأسلوب.

·
ضيق الأغراض.

·
التكلف الشديد في
الصور والمحسنات

·
كل هذا وغيره
جعل الشعر العربي كالجسد البالي خلا من القلب النابض والحس الواعي .



*
أسباب البعث
والإحياء والنهضة الحديثة :

·
الحملة الفرنسية:
في عام
1798 ،حيث كسرت الحملة الفرنسية سور العزلة عن مصر
فتنبهت الأذهان إلي عالم جديد.

·
محمد علي: فقد
اتجه محمد على والي مصر سنة 1805 إلي أوروبا يرسل إليهاالبعثات
ويستقدم
منها المعلمين ويفتح المدارس فأخذت رياح التغيير تهب علي مصر بعودة البعثات

.
·
إحياء التراث
العربي القديم الأصيل والعودة إليه ، حيث بدأ الاهتمام
بالتراث العربي وأخذت المطابع في
نشره مما كان له أثر علي بعض الشعراء التقليديين
كالشيخ أبو النصر والساعاتي
والخشاب .

·
الاتصال بالثقافة
الغربية الحديثة عن
طريق البعثات والترجمة وحركة
الاستشراق .










أشهر
رواد مدرسة الإحياء
والبعث
* محمود سامي البارودي ( رب
السيف والقلم) :

لقب بـ " رب
السيف والقلم " لأنه كان فارسا وأديبا بعث الشعر
من مرقده وأحيا تقاليده الموروثة

*
دور البارودي في
نهضة الشعر :

1-
ارتقت علي يديه
الكلمة والعبارة من الضعف والابتذال إلي صحة التركيب وقوته وصفاء
السليقة
ونقائها ، والعناية بالأسلوب وجماله ، وارتفع بهما من تكلف البديع وأثقاله
إلي
الرصانة والتحرر، ومن التعقيد والغموض إلي الوضوح والإفصاح .

2-
نأي (بعد) البارودي
بموضوعاته عن التكرار والجدب والسطحية إلي التجدد والتنوع مثل شكوى الزمن
من
المنافقين ، ووصف الطبيعة والحروب والليل والنيل ، ورثي والده وزوجته وكتب في
السياسة
والوطنيات .

3-
الانتقال بالخيال
الشعري من الضيق والسطحية إلي التحليق
في سموات الشعر معتمدا علي حواسه
فجعل الصور متحركة مرئية مسموعة ملموسة .

4-
المحافظة علي
موسيقاه التي تقوم علي وحدة الوزن ووحدة القافية والرنين الأخاذ .


5-
الانتقال
بالعاطفة من البرود والجفاف إلي الحيوية والحركة الذاتية.

6-
محاكاة فحول
الشعراء في عصور القوة والازدهار كامرئ القيس وعنترة وأبي تمام
والمتنبي
والبحتري والشريف الرضي وابن زيدون معتمدا علي صفاء ذهنه وسلامة فطرته
وقراءته
وحفظه جيد الأشعار وتتلمذ علي يد الشيخ المرصفى .

لذا يعد البارودي الرائد
الذي أحيا الشعر العربي وبث فيه الروح والحياة.


*
ما هيأ للبارودي النبوغ
في الشعر (العوامل والاسباب التي أثرت فيه ) :

1-
تعلمه الشعر علي
أيدي
أساتذة علماء أمثال الشيخ المرصفي مؤلف كتاب (الوسيلة الأدبية)

2-
حبه للشعر والاطلاع
ومداومة الاتصال بالتراث يجاري كبار الشعراء في عصور الازدهار (جاهلي
وإسلامي
وعباسي) ولا يقلدهم بل يتنافس معهم .

3-
موهبته الشعرية
الفذة وصفاء
ذهنه وسلامة فطرته.

4-
شخصيته وأحداث
حياته المتعددة والمتنوعة (سبق عرضها)


*
الرائد وتلاميذه :

بذلك كان البارودي
رائداً لهذه المدرسة التي سيطرت
علي الذوق قرابة قرن وكان له بالغ
الأثر في كثير من الشعراء الذين ساروا علي دربه
ومنهجه وذوقه مثل :

أحمد شوقي وحافظ
إبراهيم ومحمد عبد المطلب وأحمد محرم من
مصر
وجميل صادق الزهاوي
ومعروف الرصافي من العراق

وشكيب أرسلان من
سوريا ثم
جيل علي الجارم وعزيز أباظة ومحمود غنيم .


*
تطور مدرسة
البارودي والمدرسة
الكلاسيكية الجديدة ودور تلاميذ
البارودي البارز وأسبابه

تكون من الشعراء
الذين
جاءوا بعد البارودي وساروا علي طريقته جيل
أخذ يطور الاتجاه الذي أرسى البارودي
أسسه وقواعده ، وتمكنوا من ذلك
للعوامل (الأسباب الآتية)

1-
تطور الحياة
أمامهم
إذ تيسر لهم من الاتصال والانفتاح علي
الثقافة الغربية سواء بمعرفتهم للغات
الأجنبية أو لاختلاطهم بالأجانب
أو قراءتهم لما ترجم من الآداب الأجنبية وخاصة بعد
نشاط حركة الترجمة.

2-
نمو الوعي عند بعض
المثقفين مما جعلهم يعودون لقراءة
القرآن العربي والإسلامي ليرسخوا
الإحساس بعظمة مجدنا القديم

3-
إيمان الكثير من المثقفين
بفكرة الجامعة الإسلامية كرمز لوحدة المسلمين في مواجهة الاحتلال الأجنبي
ولحثّ
الشعب علي الثورة والنضال ضد الاستعمار .

4-
ظهور فكرة الحرية
والاستقلال
الوطني الذي دفع الكثيرين منهم
إلي الدعوة إلى الإصلاح السياسي والاجتماعي
والاقتصادي .
5-
تعددت الأحزاب
السياسية وظهرت دعوة الوحدة الوطنية بين المسلمين
و الأقباط .
6-
أنشئت الجامعة
المصرية 1908 م وقامت دعوة قاسم أمين إلي تحرير
المرأة.
وقد ظهرت كل هذه
القضايا والموضوعات في شعر هذا الجيل من الشعراء الذين
عالجوا مشكلات مجتمعهم وما يتصل
به من الشئون الخارجية في العالم العربي والإسلامي
ويمثل هؤلاء مدرسة "
الكلاسيكية الجديدة " التي تستمد الشكل من القديم وتربط
المضمون بالذات وأحداث العصر .

*
التجديد الذي
أحدثته " المدرسة الكلاسيكية
الجديدة "
التجديد الذي أحدثته
" المدرسة الكلاسيكية الجديدة هو:-

1-
خطوا بالشعر
خطوة فاقت ما صنعة البارودي في الاتجاه المحافظ .

2-
اهتموا بالناحية البيانية
في جمال الصياغة وروعة البيان وحلاوة الموسيقا .

3-
كثرة التعبير عن التجارب
الشعرية الذاتية .

4-
نوعوا في الأغراض
وخاصية الموضوعات السياسية
والاجتماعية والقومية

5-
ابتكروا الكثير من
المعاني والأخيلة .

*
جمعوا بين :

الأخذ من التراث

الالتفات إلي ثقافة
العصر

اقتربوا من الجماهير
حيث
عبروا عما يهم الناس من قضايا وأحداث ومن هنا غلب علي شعرهم
الاهتمام بالغير أكثر
من الاهتمام بالذات

سهل أسلوبهم لارتباط
شعرهم بالنشر في الصحافة التي تخاطب
الجماهير .









خصائص
مدرسة الإحياء والبعث

(
الاتجاه المحافظ
البياني - المدرسة الكلاسيكية الحديثة )


أ- مجاراة القدماء في
تقاليد القصيدة

1-
البدء بالنسيب
(الغزل).

2-
تعدد الأعراض
وتنوعها

3-
قيام القصيدة علي
وحدة البيت " البيت وحدة القصيدة أي وحدة فكرية مستقلة "


4-
العناية بالأسلوب
وبلاغته وروعة التركيب وجلال الصياغة وانتقاء الألفاظ ،
مما جعل الغلبة للجانب البياني
علي الجانب الفكري .

5-
متابعة القدماء في أغراضهم
من مدح ورثاء وغزل وفخر.

6-
اقتباس المعاني والأخيلة
والصور والموسيقي من
فحول الشعراء القدامى .

ب-الجديد
1-
علاج مشكلات
المجتمع والتعبير عن روح
العصر اجتماعيا وثقافيا وفكريا
وخلقيا وتجلي هذا في موقف الشعراء من القصر والحاكم
وجوانب الإصلاح السياسي
والاجتماعي والاقتصادي المتصلة بالدستور وحرية الصحافة
وتعدد الأحزاب ووحدة الأمة وإنشاء
الجامعة الأهلية ، وتحرير

المرأة وذلك بفضل الانفتاح
علي الثقافة العربية بالقراءة والترجمة والسفر .

2-
العناية بجمال الأسلوب
وروعة التراكيب وانتقاء اللفظ وحسن اختياره


*
دور أحمد شوقي والأسباب
التي دفعت إليه

1-
اتجه شوقي في بعض
شعره اتجاها إسلاميا وتأثر بالجمهور
والنقاد والحركة الوطنية .

2-
كما اتجه نحو
المنجزات العصرية كما اتجه إلي
المخترعات الحديثة .

3-
راد المسرح فكان
له مسرحيات علي بك الكبير ومصرع
كليوباترا ومجنون ليلى وقمبيز
وعنترة والست هدي وأميرة الأندلس و نثرية
.
4-
موهبته الفطرية
وعبقرية الشعرية نتيجة لثقافاته المتعددة .

5-
بعثته إلي فرنسا
أدت إلي دراسته الأدب والقانون ورؤية المسرح واتصاله بكبار الشعراء .


6-
نفيه إلي أسبانيا
حيث أتيح له كتابة الأندلسيات وهي أجمل شعره الوطني
والوجداني .
كما حاول أحمد محرم
أن يطوع الشعر العربي للقصص التاريخي الحماسي
في " الإلياذة الإسلامية
" فكان أحمد محرم رائداً للشعر الملحمي


*
ملحوظة هامة
كل ما سبق من تجديد
في شعر مدرسة الإحياء وما أضافه شوقي في الشعر الغنائي
والمسرحي وما أضافه أحمد محرم في
الشعر الملحمي القصصي يحسب لتلاميذ البارودي وهو
صاحب الريادة في ذلك .

المدرسة الرومانسية (
المدرسة
الابتداعية)
( أ ) رومانسية مطران

* مولد جيل جديد
سنة 1902 بدأ مطران يلفت الأنظار إلي ضرورة أن يكون
الشعر معبرا عن الذات وأخذ يشرح المبادئ الأساسية لمذهبه الشعري في مقدمة ديوان سنة 1908 مؤكدا علي
النظر إلي القصيدة ككل لافي أبياتها منفردة .


* العوامل ( الأسباب ) التي أدت إلي ظهور الرومانسية
1- تغير الظروف والأوضاع السياسية والاجتماعية والفكرية
التي مرت بها البلاد .
2- اتصال الشعراء العرب بالنتاج الشعري لشعراء
الرومانسية وخصوصا الفرنسيين والإنجليز .
3- التمرد علي النهج التقليدي في الموضوعات وأسلوب
الأداء والبناء .
4-إكثار شعراء الكلاسيكية من الالتفات إلي القديم
ومحاكاته ومعارضته .
5-الانشغال بالمناسبات والمجالات والانصراف علي نفس
الشاعر وتجربته وأحاسيسه إلي ما هو خارجه .
6-الاهتمام بالصياغة علي حساب المعني والفكر والوجدان.
7-عدم تحقيق الوحدة الفنية " العضوية " بما
تعين من وحدة الموضوع
ووحدة الجو والنفسي والترتيب والترابط.

* العوامل التي ساعدت مطران علي الاتجاه الرومانسي ( الأسباب التي
جعلته رومانسيا )
1- فراره إلي فرنسا التماسا للحرية أتاح له الاطلاع علي الشعر
الرومانسي لدي الفرنسيين .
2- نشأته في أحضان الطبيعة الساحرة وفي ربوع لبنان
الجميلة فجر ينابيع الشعر في نفسه والتغني بها .
3-استعداده الخاص المتمثل في عواطفه الجياشة وحسه المرهف

يتبع





E G Y P T




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fonaam.ahlamontada.com
العلم نور.
.
avatar

mms :
  :
العلم : مصر
الجنسية : مصر
عدد المساهمات : 5915
نقاط : 14954
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 01/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: تلخيص منهج الأدب للصف الثالث الثانوي   السبت مارس 12, 2011 6:03 pm

أشهر رواد مدرسة مطران
(
خليل مطران
)

*
خليل مطران في
سطور "
ترجمة أدبية "

ولد خليل مطران في
مدينة بعلبك بلبنان سنة 1872 في أسرة عربية مسيحية تنتمي إلي الغساسنة لأب يعمل
بالتجارة
وأم فلسطينية تهوى الأدب .

ظهرت ميوله الأدبية
في قرض الشعر) كتابة الشعر)مبكرة وكان تقليدي
النزعة إلي أن تنبه إلي أهمية أن
يعبر عن الذات والنفس.

ارتحل إلي فرنسا سنة
1890 فرارا من الاضطهاد التركي
بسبب شعره الوطني في مواجهة
الاستعمار .

هاجر إلي مصر سنة
1892 حيث جعلها مستقرة وفيها شارك في تحرير جريدة
الأهرام وغيرها كما أدار الفرقة
القومية للمسرح سنة 1935.

من أثاره قام بترجمة
عدد من روايات شكسبير " عطيل -

ماكبث - هاملت
"

كما قام بتأليف
العديد من
الكتب الأدبية كماأبدع ديوان شعر .

يلقب بشاعر القطرين
مصر ولبنان .

يعتبر رائد النزعة
الرومانسية في الوطن العربي وذلك
بنظمه قصيدة المساء سنة 1902 علي
شاطئ الإسكندرية التي شهدت مولد الرومانسية
.
توفي سنة 1949 م


خصائص مدرسة مطران
*
خصائص شعر مطران
1- حرارة العاطفة .
2-
تحليل العواطف
الإنسانية .

3-
صدق التجربة
.
4-
الخواطر المضطربة
الممزقة .

5-
الاتصال
بالطبيعية .

6-
حب الجمال والخير
والمثل الأعلى .

7-
الإحساس بالغربة
.


*
تطور القصيدة لدي
مطران

1-
أصبحت القصيدة
تعبير عن تجربة شعورية ذاتية وإن كانت

قادرة في الوقت نفسه
علي مخاطبة مشاعر الآخرين والتأثير

فيها وتحريكها
"تجمع بين مشاعر قائلها
والمتلقين "

2-
وحدة الموضوع
الذي تدور حوله أفكار القصيدة مما يضمن لها الوحدة
العضوية الفنية " ترابط
أجزاء القصيدة " .

3-
الأداء التصويري
والعناية بالخيال
إلي حد بعيد .
4-
اللغة الحية
النابضة والألفاظ الرقيقة التي تنأى عن الغرابة
والخشونة .
لذا كان مطران الأب
الروحي لكل شعراء الرومانسية


*
وفاء مطران للكلاسيكية
ومع ذلك ظل مطران
وفيا للكلاسيكية متمثلة في :

1-
وحدة الوزن ووحدة
القافية .

2-
فضلا عن رصانة
التراكيب ووضوحها .

مما يعني أن مطران كان
يمثل مرحلة انتقالية بين الكلاسيكية والرومانسية ويعد همزة الوصل
بينهما.

*
ملحوظة هامة

بعد خليل مطران ظهر
اتجاهان في الشعر العربي
:
1-
داخل الوطن
العربي (أ- مدرسة الديوان ، ب- مدرسة أبوللو )

2-
خارج الوطن العربي
(أ- في أمريكا الشمالية الرابطة القلمية - ب- في أمريكا الجنوبية العصبة
الأندلسية)
والاتجاهان داخل
الوطن العربي وخارجه متأثران برومانسية مطران لذا
يعد مطران كما قلنا الأب الروحي
لكل شعراء الرومانسية.






المدرسة
الرومانسية ( المدرسة
الابتداعية)
1-
داخل الوطن العربي
(
ب ) مدرسة الديوان
( ذات نزعة رومانسية
)

*
تمهيد
بعد خليل مطران ظهر
اتجاهان في الشعر العربي :

1-
داخل الوطن
العربي (أ- مدرسة الديوان ، ب- مدرسة أبوللو )

2-
خارج الوطن
العربي (أ-
في أمريكا الشمالية الرابطة
القلمية - ب- في أمريكا الجنوبية العصبة
الأندلسية)
والاتجاهان داخل
الوطن العربي وخارجه متأثران برومانسية مطران لذا
يعد مطران كما قلنا الأب الروحي
لكل شعراء الرومانسية.


*
سبب تسميتها بالديوان
لماذا سميت بهذا
الاسم ؟

نسبة إلى كتاب (
الديوان في الأدب والنقد
)والذي ألفه العقاد والمازني في
نقد شعراء مدرسة الإحياء والبعث.


*
النقد الذي
وجهه شعراء مدرسة الديوان إلى شعراء الإحياء والبعث

1 -
استلهام النماذج الشعرية
القديمة ومحاكاة القدماء ومعارضتهم شخصيتهم الشعرية.

2 -
تغلب الناحية البيانية
على الفكر والوجدان.

3 -
الإكثار من شعر
المديح والمناسبات والبعد عن
الذات.
4 -
عدم تحقيق
الوحدة العضوية.

5 -
العناية بالقشور
والظواهر لا
الجواهر.
6 -
شيوع المبالغات،
وعدم وضوح الصدق في
شعرهم.










أشهر رواد مدرسة الديوان

من أشهر روادها
الأساتذة :

عباس محمود العقاد

عبد الرحمن شكري
إبراهيم المازني سمات
مدرسة الديوان


*
أهم سمات مدرسة
الديوان

1 -
التعبير عن
تجربة شعورية ذاتية.

2 -
وحدة الموضوع
مما
يضمن الوحدة العضوية للقصيدة.
3 -
العناية بالجانب
الفكري وتغلبه على
الوجداني.
4 -
التعبير عن
الذات بصدق والبعد عن المبالغات.

5 -
عدم الخوض في الموضوعات
السياسية والاجتماعية.

6 -
الأخذ بالشعر
المرسل الذي ينوع في القواف
وإن عادوا بعد ذلك إلى القافية
الموحدة.

7 -
الإكثار من
التأملات في النفس
والكون.
8 -
معالجة موضوعات
جديدة كرجل المرور والكواء.

9 -
التشاؤم والاستسلام
للآلام والأحزان.

10 -
التأكيد على
وضع عناوين للقصائد
والدواوين.
11 -
تجاوز الآمال
نطاق الواقع.

12 -
الجمع بين
الثقافتين العربية
و الإنجليزية.

يقول العقاد في
قصيدة أمنا الأرض :

أسائل أمنا الأرضا سؤال
الطفل للأم

فتخبرني بما أفضـي
إلي إدراكه علمي

جزاها الله من أم
إذا
ما أنجبت تئد
تغذي الجسم بالجسم
وتأكل لحم ما تلد


وفي قصيدة
"الإنسان
والغرور " يقول إبراهيم
المازني :

أقم وداعا واصبر علي
الضيم والأذى فـــــإنك
إنسان وجدك آدم

وهبك علي الدنيا
سخطت وظلمهـــا أتملك دفع الظلم والظلم لازم


ويلجأ عبد الرحمن
شكري إلى طريقة الحكاية ، متحدثا عن البعث وما فيه من فزع
من الحياة في قصيدته " حلم
البعث " فيقول :

رأيت في النوم أني
رهن مظلمة من
المقابر ميتا حـوله رمم

ناء عن الناس لا صوت
فيزعجني ولا طموح ولا حـــلم ولا
كلم
مطهر من عيوب العيش
قــاطبة فليس يطـــــرقني هم ولا ألم

ولست أشقي لأمر
لست أعرفـــه ولست أسعى لعيش شأنه العدم






المدرسة
الرومانسية ( المدرسة
الابتداعية)
1-
داخل الوطن العربي
(
ج) مدرسة أبو للو (
ذات
نزعة رومانسية)

*
سبب تسميتها
بهذا الاسم" أبو للو"

"
أبوللو
" مأخوذة من" أبوللون" إله النور والفنون والجمال عند
اليونان
، واتخذها شعراء أبوللو شعارا لهم.


*
الظروف التي أحاطت
بنشأتها وساعدت علي قيامها

1-
مواجهة الديوانين للإحيائيين
وما تلا ذلك من انفراط عقد جماعة الديوان بانسحاب عبد الرحمن شكري من
ميدان
الشعر، وانصراف المازني إلي الكتابة الصحفية بكتابة المقال والقصة، وأقترب
العقاد
من شعر الإحيائيين باتخاذه الموضوعات السياسية والمدائح وغلبة الذهنية
والتفلسف
علي شعره.

2-
أفادت " استفادت
" هذه الجماعة من تجديد مطران للقصيدة ونزعته
الوجدانية.
3-
تأثرت بالرومانسية
الغربية وخصوصا الإنجليزية فقد عاش أحمد زكي أبو شادي وهو رائد هذه
الجماعة
- عشر سنين في إنجلترا.

4-
أفادت من شعراء
المهجر وبخاصة شعر جبران خليل جبران في الحدة
العاطفية .
5-
تأثرت روح الثورة ونزعة
التحرر واستقلال الشخصية بقيام ثورة 1919











E G Y P T




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fonaam.ahlamontada.com
 
تلخيص منهج الأدب للصف الثالث الثانوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فونام  :: التربية والتعليم :: مناهج تعليمية :: المرحلة الثانوية-
انتقل الى: