الرئيسيةصور ديكورمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صنائع المعروف تقي مصارع السوء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبنة عائشة



  :
الجنسية : مصر
عدد المساهمات : 401
نقاط : 779
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 07/06/2011

مُساهمةموضوع: صنائع المعروف تقي مصارع السوء   الإثنين يونيو 27, 2011 9:04 am




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يقول فضيلة الشيخ / عائض عبدالله القرني:



من أجمل الكلمات ، قول أبي بكر الصديق رضي الله عنه: صنائع المعروف تقي مصارع السوء.



وهذا الكلام يصدقه النقل والعقل فلولا أنهُ كان من المسبحين * للبث في بطنه إلى يوم يبعثون).



وتقول خديجة للرسول صلى الله عليه وسلم: " كلا والله لا يُخزيك الله أبداً ، إنك لَتَصِلُ الرَّحِم ،



وتحمِلُ الكَـلَّ ، وتكْسِب المعدوم ، وتُعين على نوائِبِ الدَّهْر"




فانظر كيف استدلت بمحاسن الأفعال على



حسن العواقب، وكرم البدايه على جلالة النهاية.



وفي كتاب " الوزراء " للصبابي، و" المنتظم " لابن الجوزي، و" الفرج بعد الشدة " للتنوخي قصَّةٌ ،



مفادها: أن ابن الفرات الوزير ، كان يتتبَّع أبا جعفر بن بسطام بالأذِيَّة ، ويقصده بالمكاره ، فلقي منه



في ذلك شدائد كثيرة ،وكانت أُمّ أبي جعفر قد عوَّدتْه _ منذ كان طفلاً _ أن تجعل له في كلًّ ليلةٍ ،



تحت مخدَّته التي ينام عليها رغيفاً من الخبز ، فإذا كان في غدٍ ، تصدَّقتْ به عنه . فلمَّا كان بعد



مدَّة من أذية ابن الفرات له ، دخل إلى ابن الفرات في شيءٍ احتاج إلى ذلك فيه ، فقال له ابنُ



الفرات : لك مع أُمِّك خبز في رغيف ؟ قال : لا . فقال : لا بُدَّ أن تَصْدُقَني . فذكر أبو جعفر الحديث ،



فحدَّثه به على سبيل التَّطايُب بذلك من أفعال النساء . فقال ابن الفرات : لاتفعل ، فإنّي بتُّ البارحة،



وأنا أُدبِّر عليك تدبيراً لو تمَّ لاستأصلْتُك ، فنمتُ ، فرأيتُ في منامي كأنَّ بيدي سيفاً مسلولاً ، وقد



قصدتُك لأقتلك به ، فاعترضتْني أُمُّك بيدها رغيف تُتُرِّسُك به منّي ، فما وصلتُ إليك ، وانتبهتُ.



فعاتبه أبو جعفر على ماكان بينهما ، وجعل ذلك طريقاً إلى استصلاحه ، وبَذَل له من نَفْسِه ما يريده



من حُسْن الطاعة، ولم يبرح حتى أرضاه ، وصارا صديقيْن . وقال له ابن الفرات : والله ، لا رأيتَ



منِّي بعدها سُوءاً أبداً . فجزى الله شيخنا الذي ذكر هذه القصة لتبيِّن صدق هذه المقولة .



وأخيرأً أقول : لا تحقرَنْ من المعروف شيئاً فاحصد الأجور وادفع عن نفسك البلاء .









المصدر/ كتاب لاتحزن






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صنائع المعروف تقي مصارع السوء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فونام  :: الدين الإسلامى :: المكتبة الإسلامية-
انتقل الى: