الرئيسيةصور ديكورمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من حلقات الصيام للدكتور محمد هدايه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khoula



  :



الجنسية : الاردن
عدد المساهمات : 343
نقاط : 867
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 21/06/2011

مُساهمةموضوع: من حلقات الصيام للدكتور محمد هدايه   الثلاثاء يوليو 12, 2011 6:56 am


علاء: بسم الله الرحمن الرحيم، كل سنة وأنتم طيبين شهر رمضان شهر كريم يعمنا بالخير والبركات ونسأل الله تعالى أن يبلغنا رمضان القادم ونحن أفضل بكثير من سنوات سابقة وعدنا رب العالمني أننا سنكون قريبين منه ولم نقرب ووعدناه بأن نكون جيدين ولم نكن لأن النفس تنسى أو أن الشيطان كما يقولون شاطر والبعض يسأل ألا تصفد الشياطين في رمضان؟! إذا كان الموضوع هكذا فلماذا يرتكب البعض المعاصي والذنوب والكبائر أحياناً؟ شهر رضان يمر على بعض الناس أياماً فقط أكل وشرب ومتابعة تلفزيون وسهر في الخيمة ويمر اليوم والشهر ونكتشف أن رمضان مضى، فهل جاء رمضان؟ اليوم نبدأ معكم مجلساً جديداً نحاول أن نصل فيه إلى كيفية أن نعيش رمضان بحيث أنه لا يمضي ونحن لم نشعر به. هل ما ذكرته مبالغة في توصيف الواقع؟

د. هداية: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم يا ربنا تسليماً كثيراً وبعد. ماذ ذكرته كل الناس تشعر به وكثيراً ما نسمع تعبيرات من بعض الناس أن الشهر يجري بسرعة فيأتي يوم ثلاثين ويقول لك الشهر مر بسرعة لأننا نحن أيضاً نأخذ رمضان على أنه شيء مثل الفسحة النزهة شيء جميل وتسمع أحياناً بعض الألفاظ حتى في التلفزيون والراديو تسمع مثل شهر الخير وشهر اليمن وشهر البركات وشهر التمثيليات يعني تسمع ألفاظ غريبة تبين لك أن رمضان بالنسبة لنا شهر تسالي على غير ما وصفه الله تبارك وتعالى قرآناً. يعني القرآن المفروض لو هو ماشي زي ما نحن نحاول أن نوصل للناس أن القرآن هذا منهج وأنه كتاب عمل وكتاب كذا والخ ويجب أن يتخذ الدين كله من الكتاب الذي يحصل في المجتمع يبين أن الذين يطالبون بأن القرآن يكون هو المنهج ويكون هو الدستور وهو الخ في وادي وما جُبِل عليه بعض الناس في وادي آخر، الشاهد في كلامي أو الدليل لما تكلمنا في موضوع الإسراء عن نقطة أن الرسول ذهب لكي يتسلى ويتسرى فرجل له عمود في جريدة - وهذا يبين لك مدى الجهل الذي الناس فيه أن هنالك من يدعون العلم - فهو قال كيف تقول هذا الكلام ونحن تريبنا وتعلمنا على هذا الخ وتمشي القصة إلى هذا ما وجدنا عليه آباءنا وكيف لا يتسلى الرسول؟! الخ هذا الكلام كله يبين أنك أنت في وادي والناس في وادي، الذين يطالبون والعلماء الذين يطالبون بما نطالب به على رأس هؤلاء - وهذا لم يأخذ أي مساحة في الإعلام - الشيخ محمد الغزالي رحمة الله عليه لا يعرفه إلا الناس الذين يقرأون مقالاته وهذا الشيخ محمد الغزالي بُحّ صوته في الذي نحن نقوله يا جماعة الكتاب المنهج الدستور ودعكم من القصص والحكايات الخ. أنا فقط أريد أن أرد عليه في دقيقتين وأنا لا أريد أن أجعل له مساحة لكي لا أعطيه قيمة ولكن فقط للتوضيح الصحيح للناس هو يقول أن الرسول كان يتسرى عنه ويتسلى طيب لماذا لم يقل الرسول هذا الكلام ولماذا لم يقله القرآن؟ أنت أخذت كلامك ودستورك وعلمك مِنْ مَن؟ علاء ؟ محمد؟ هو الشخص هذا تعلم من أين؟ يعني المفروض أنا اليوم عندما أدخل كلية أزهرية أو كلية أدبية مفروض علمي الأدبي أو الشرعي يأتي من أين؟ إما من القرآن أو من السنة الصحيحة هات لي في القرآن أو في السنة الصحيحة الرسول هم ناقلين عنه أحاديث بأعداد يعني خذلونا أمام الغرب بعدد الأحاديث الضعيفة والموضوعة طيب هات لي حديث واحد قال فيه الرسول أنني عندما أخذت في هذه الرحلة تسليت وتسريت وهذا الكلام الذي يقولونه، فالكلام هذا كلام مساطب كلام مش أكثر من أنه كلام مسطبة كلام دروشة كلام خارج عن نطاق القرآن فالقرآن تكلم في هذا الموضوع وقال فيه القرآن (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ﴿1﴾ الإسراء) النقطة التي شرحناها (لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا) وهو يقول لك أن سبب الرحلة التسلية والتسرية وهذا الكلام طيب القرآن تكلم في السبب (وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلَّا فِتْنَةً لِلنَّاسِ ﴿60﴾ الإسراء) هذا هو السبب أنها تكون اختبار وابتلاء. والرسول r يأتي وينقل الكلام ونشوف الناس ستصدق أو لا تصدق؟ هذا السبب للناس والسبب للرسول الآيتين، فإذن القضية محسومة والقرآن دائماً واضح وحتى في الصيام والمشكلة التي ستعرضها القرآن تكلم فيها فالقرآن في آية الصيام - لكن انتبه المشكلة أننا ننقل من بعض والذي لا يعرفه السادة المشاهدين أن هنالك كتب تفاسير منقولة من بعض - استسهال وهذا يسمع وهذا يقول ومن وقاحة النقل أنه لم ينسب الكلام للرجل لم يقل أنا أخذت من علاء مثلاً.

علاء: هل نعمل هذا النقل بشكل لا إرادي؟

د. هداية: لا لو لا إرادي أقول فحوى كلام علاء فإذا وجدت نفسي أقول كلام علاء يجب أن أنسبه لعلاء.

علاء: الأمهات والآباء مع الأطفال الصغار إذا سأل الطفل غير المكلف أمه سؤالاً منطقياً في شهر رمضان لماذا نصوم؟ ستقول له لكي نشعر بالفقراء والمساكين الذين هم تقريباً في حالة صيام طوال السنة لعدم قدرتهم على الحصول على الطعام الذي يتمنوه ولذلك نصوم في رمضان لكي يشعر الأغنياء والمقتدرين بحالهم، هذا كلام الأم الذي تعلمته من أمها الذي تعلمته هي أيضاً أمها.

الدكتور هداية: توقف عند هذه النقطة وهذا الكلام يقال على المنابر! لو توقفنا عند هذه الجملة لو الطفل هذا كبير يعني عنده منطق وعنده فكر سيقول إذاً يجب أن لا يصوم الفقير أليس كذلك؟ ولو رجعنا لكتب الفقه لوجدنا مكتوب فيه الإمساك عن شهوتين البطن والفرج من الفجر إلى المغرب طيب أنت أخذت هذا السطر من أين؟ وهذا يقال على المنبر وهذا التعريف الذي نحن نتعلمه سؤال أنت أخذت السطر هذا من أين؟ سيقول لك الرسول عمل هكذا، طيب لكن القرآن ماذا قال؟ أنا أريد أن أقف معك في ملمح لكي أريك القرآن ماذا يقول ونحن ماذا نعلم الناس، وانتبه أننا ننقل هذا الكلام للخارج فهذا الكلام ينقل إلى أوروبا وإلى غير المسلمين عندما يأتي لكي يسلم ويدخل في الدين والرجل لا يعرف شيء عن اللغة العربية فأنت تقول له هذا الكلام من الفجر إلى المغرب، طيب هل سمعت القرآن في التوقيع هذا؟ قال (فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ﴿185﴾ البقرة) يصمه هذه عائدة على الشهر يعني الصيام أنت مكلّف بصيام الشهر فإذن موضوع من الفجر إلى المغرب أكيد متعلقة بالطعام والشراب وشهوة الفرج فقط لكن كان يجب عليك أن تشرح أنك أنت يجب أن تمسك عن أشياء كثيرة طوال الأربع والعشرين ساعة في ثلاثين يوم وهي (فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ) فالقصد صيام شهر ولو أردت أن تفلسفها تقول صيام شهر متواصل؟ إمساك طعام وشهوتي البطن والفرج؟ لا، فالنص القرآني يريد أن يقول عكس الذي يحصل أنه أول ما يؤذن المغرب الناس تذهب إلى الخيم الرمضانية والشيش الرمضانية والقهواي والفنادق وأين ستسهر اليوم؟ هناك فلان الفلاني المطرب وفلانة الفلانية مطربة في فندق كذا وهؤلاء مسلمون وتكون السهرة إلى الفجر هل هو عندما قال لك من الفجر إلى المغرب قال لك تفلّت بعد المغرب إلى الفجر مرة ثانية ثم تقول أنك ملتزم! أو قال (فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ) فهذه عندما تشرح مع مطلع الآيات تجد الفرق بين هذه الأمة وأعطيك مثالاً فقط لكي يفهم الناس كيف نقرأ القرآن هو في الأول يقول (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴿183﴾ البقرة) أنت عندما تقول لي (كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ) الذي قرأ القرآن بعناية سيقول طيب فين نحن؟ أين خيرية الأمة؟ وسأخرج من البقرة إلى آل عمران (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ ﴿110﴾ آل عمران) أنا محاصر بين البقرة (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ﴿143﴾ البقرة) إذاً نحن أفضل أكيد هذه أفضل منطقياً ويؤكدها لك في آل عمران (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ) فعندما تقول لي (كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ) أنت ساويتني بهم إذاً أين خيرية الأمة؟ فأنت لو تقرأ القرآن بالتدبر الذي نريد أن نعلمه للناس وليس الفكر التافه الذي صاحبنا يريد أن يوصله للناس التسلية والتسرية الخ فأين خيرية الأمة؟ تأتيك في هذه عندما قال مثلكم مثل الذين من قبلكم (أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ ﴿184﴾ البقرة) مثلكم مثل الذين من قبلكم تكون (أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ) ثم يقول (شَهْرُ رَمَضَانَ (185) البقرة) ويأتي بصفة لم تحلم بها أي أمة (الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ﴿185﴾ البقرة) ثم يميزنا عن كل الأمم الذين صاموا كل الأمم أنهم صاموا وأنت في البداية فعلت مثلهم صمت أياماً معدودات وهي الثلاثة أيام، قال (فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ) إذاً أنا كمسلم من أمة الخيرية أو من أمة هذا الرجل العظيم مطالب بالصيام شهر ثلاثين يوم سيسمح لي بالأكل من المغرب إلى الفجر لكي أستطيع أن أتابع. أنت خلاص سلمت بهذا الأمر الواقع لكن الصحابة الذين عاصروا الرسول كانوا يريدون صيام الوصال كانوا يريدون الثلاثين يوم صيام لما ذهبوا إلى الرسول واخبروه وقالوا له أنت تواصل ثلاثة وسبعة وخمسة قال لهم في الحديث الصحيح (أبيت يطعمني ربي ويسقين) وليس عند ربي كما يقولون (أبيت عند ربي) وهذا غير صحيح! نحن هدفنا أن نبين العلم الصحيح نأخذ بأيدي بعضنا البعض لا للشهرة ولا للنجومية ولا نريد أن نذم أحداً ولا نخلق مشاكل، لكن هل ينفع أن نسمع من يقول (أبيت عند ربي) على منبر أو في التلفزيون أو في إذاعة القرآن الكريم هل ينفع هذا؟! الرسول قال في الحديث الصحيح (أبيت يطعمني ربي ويسقين) وهذا كلام مجازي يعني النبي صلى الله عليه وسلم له خصوصية تختلف عن علاء ومحمد والبشر فالذي أريد أن أضيفه للأمة اليوم أنك أنت مسموح لك بالأكل من المغرب إلى الفجر لكي تقيم صلبك لكي تصوم حتى من المغرب إلى الفجر. إذاً الصيام في مسائل أخرى قائم في الأخلاق والسلوكيات والمعاملات فالذي لا يستطيع أن يمسك نفسه عن النميمة هذا شهر لك تمسك فيه لسانك لأنه لا يصح أن تتكلم في رمضان وفجأة هنالك من يخرج ويقول لك لا تقول هذا، بل يجب أن نقول هذا ورمضان موجود لأجل هذا الشيء فوجود شهر في السنة كامل ثلاثين يوم للتدريب ولكي نشد بأيدي بعض وإذا رأيته يتكلم في رمضان انظر له وقل له استح فيستحي فعندما يستحي ثلاثين يوم يخرج من رمضان وقد ترك النميمة والكذب والخ .فإذاً الصيام شهر 30 في 24 وليس 30 في 12.

علاء: ما الفرق بيننا وبين الصحابة؟ ولماذا ليس لدينا الوعي الذي كان عندهم أنهم بمجرد أن يسمعوا التكليف يسألوا ويتعلموا ويريدون أن يعرفوا الصعب وليس السهل؟ وهل مستحيل أن نكون مثلهم؟ أو هنالك أمل؟ الصحابة بشر مثلنا وكان لهم شهوات ولحظات ضعف وفتن وابتلاءات ومغريات فلماذا كانوا ينجحون ويريدون أن يعملوا الصعب ونحن نريد السهل دائماً فما الفرق؟

د. هداية: الآية واحدة للكل لكل من أسلم لله لكن الفرق أن غالبية الناس لا تريد أن تفهم أنه أنت تسلم على هواك وهو كان يسلم لله بدليل خذ نموذج مثل عمر بن الخطاب رضي الله عنه دخل في الإسلام بصعوبة لكن عندما دخل التزم بالآية من أول حرف فيها إلى آخر حرف الآية التي سأقولها الآن هي للكل من عهد الرسول إلى يوم الدين (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا ﴿21﴾ الأحزاب) هل فكر أحد بمعنى (يَرْجُو اللَّهَ) ماذا تعني (يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ)؟ ماذا يعني يرجو الله؟ يعني يبتغي الله مثلاً؟ أي لا يأخذ تكليفه إلا من الله يعني ينزه الله سبحانه وتعالى في التكليف عن نفسه وعن هواه وعن فهمه وعن متطلبات عصره. الذي لا يفهمه الناس في النقطة التي قلتها سأقف معك وقفة في الذي قلته، انظر إلى إمكانيات هذا العصر وإمكانيات عصرنا نحن الضوء الذي كانوا يستخدمونه للرؤيا شيء يُعمَل كان من الشروق إلى المغرب ونحن 24 ساعة عندك ضوء وبدائل للضوء حتى في الليل أما هو فلا يستطيع أن يستفيد من الضوء إلا من الشروق إلى المغرب وأنت تستطيع أن تشتغل 24 ساعة وأن تستريح متى ما أردت. هذا غير التكييف البارد والحار الخ وهو لم يكن عنده هذا كله هو كانت إمكانياته في حدود معطيات الطبيعة التي لم تتدخل فيها يد بشر تعدلها وأنت لديك كل ما يخطر على بالك في الإمكانيات والفرق في النتائج نحن صفر وهم 100% لماذا؟ سأقول لك مثالاً بسيطاً جداً عندما نزلت الآية (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴿56﴾ الأحزاب) أنت اليوم ما الذي تقوم به؟ تصلي على طول أنت تعمل هو لم يناقش هو ذهب إلى الرسول قال له أُمرنا أن نصلي عليك وأن نسلم عليك فكيف؟ تعرف ماذا كانوا يقصدون بكيف؟ أنه كيف أنا أصلي عليك بعدما الآية كان في صدرها (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ) يعني أنا أصلي عليك بعد ربنا؟! يعني هو الرجل انفعل بالنص القرآني وفهمه وإلى اليوم يأتيك شخص يقول لك يعني ماذا أن الله يصلي على النبي؟ يعني شيء يؤلم القلب. فتنتبه لشاهدي من الكلام أنه فهم ابتداء أما كوننا نحن لا نفهم فهذه قصة كبيرة.

علاء: وكلمة الصلاة أحياناً ممكن أن تعني أكثر من معنى

د. هداية: وهم فهموها هكذا وهذا الذي أريد أن أقوله أنه فهم معانيها فهم هذه الكلمة في المشترك اللفظي، نأخذ مثالاً آخر: الإسراء والعروج الذين كفروا بالرسول لم يعترضوا اعتراضات المسلمين اليوم لأنهم فهموها فهموا أن هذه معجزة وأن هذه حقيقة والخ وقد قلت هذا سابقاً أنهم لو لم يصدقوا هذا الموضوع مثل ما تعلمنا ما الذي كان سيفعلونه؟ كانوا فضحوهم كانوا فضحوا المسألة لأنك أنت رجل كافر سيمسك لك كلمة كلمة لكن كونهم لم يفعلوا هذا فهذا يدل على أن القرآن عندما نزل معجز لهؤلاء الناس كان حكمة إلهية بالغة أنه انفعل لبعض الآيات وفهمها وهذه الميزة الموجودة عند أصحاب الرسول وهي الانفعال للنص القرآني فهذا هو الشاهد في كلامنا.

علاء: هل تريد أن تقول أن المسلمين اليوم لا يفهمون معنى الصلاة؟

د. هداية: الناس لم يفهموا قوله (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ) لأن كلمة صلاة انحصرت في بالهم أنها الركوع والسجود والقيام فقط أي هيئات الصلاة فلم يفهم أن الصلاة من مشترك اللفظ وأن الصلاة يعني رحمة ودعاء وإن الخ وانتبه أن في الآية فاعلين الله والملائكة، الله يصلي والملائكة تصلي العاقل من الناس في التلقي يقول لك لا يمكن يشترك الله مع مخلوقاته في الفعل لا يمكن أن تكون صلاة الله مثل صلاة الملائكة استحالة وبالتالي تكون صلاتنا نحن لا يمكن أن تكون لا مثل هذا ولا ذاك لا الفاعل الأول ولا الفاعل الثاني وهذا المنطق فالصلاة من المشترك اللفظي فصلاة الله رحمته لكل خلقه وصلاة الملائكة دعاء لله الذي يرحم ليرحم النبي والخلق، فإذاً أنت صلاتك تنحصر في أنك تسأل الله إذا كانت الملائكة تسأل إذاً أنت صلاتك (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ) يكون الأمر بالصلاة هنا فصلاتك أنت فأنت لا تملك أن تصلي على الرسول إلا في صيغة أن تسأل الله أن يصلي على محمد فلما ذهبوا إليه أعطاهم الدليل في ثانية ولم يكن بحاجة لشرح قالوا له (فكيف؟) قال لهم( قولوا اللهم صلي على محمد) وهذا سؤال لله فصلاتك انحصرت في (اللهم صلي على محمد) وهناك من يقول ينفع أيضاً أن نقول وعليه الصلاة والسلام يا عمي افهم الذي قال محمد وليس أنا الذي قال (قولوا اللهم صلي على محمد) في صلاتكم عليّ ليس محمد هداية بل محمد بن عبد الله فالمسألة ليست عند ولكن المسألة علم من الذي قال (قولوا اللهم صلي على محمد)؟ الرسول صلى الله عليه وسلم ولسنا نحن ليس علاء ومحمد فالذي قال هو رسول الله الصحابة ما الذي فعلوه؟ سمعاً وطاعة (اللهم صلي على محمدٍ وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم..) صح؟ انظر إلى العصر الحديث يقول لك لا أستطيع أن أقول اللهم صلي على محمد لماذا؟ يقول لازم نقول سيدنا! يا عمي هذا نص توقيفي هذا في الصلاة التشهد هذا الرسول قال لكم جملة (صلوا كما رأيتموني أصلي) من تكبيرة الإحرام إلى التحليل بالتسليم فهذا ليس فيه اجتهاد فالتحيات لله الصلوات والطيبات هذا نص توقيفي على رسول الله فهو لو كان يرى أنها تنفع كان قال (اللهم صلي على سيدنا محمد) الصحابة لهم حديث أنهم لما كان الرسول على قيد الحياة كانوا يقولون (اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد) بعد أن يقول (السلام عليك أيها النبي) فلما مات الرسول قالوا (اللهم صلي على محمد) ولكن كانوا يقولون (السلام على النبي) لأنهم فهموا أنه (يا أيها النبي) كان لا يزال حياً الصحابة الواعية قالوا لا فهذا النص توقيفي لن نغير في النص. ليس هناك صحابة قالوا هكذا لكن الصحابة الملتزمين بالنص التوقيفي قالوا مثل ما علمنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم وقالها وهذا لا يتعارض مع حبك للرسول ولا احترامك له ولا الخ لا أحد يستطيع أن يقول أن الصدّيق يكره الرسول لأنه لم يقل سيدنا؟! وقالها في أشهر خطبة عرفها الناس بعد وفاة رسول الله ولما عمر تطاول على رب العزة وقال من سمعته يقول أن محمداً قد مات سأقتله أبو بكر ماذا قال؟ قال (فليجلس المتكلِم) وهذه عند العرب شتيمة فعمر لا يستاهل أن أقول له اجلس يا عمر (فليجلس المتكلم) هذه شتيمة لأن عمر لما يقول الذي أسمعه يقول أن الرسول مات يعني عنده أن الرسول لا يموت وهذا يخالف نص قرآن (إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ ﴿30﴾ الزمر) خلاص هذا قرار إلهي صح؟ ماشي فعمر شعر أنه أخطأ فسكت وجلس وقام أبو بكر وخطب خطبة أشهر من يعني تتساوى مع شهرة القرآن إن صح تعبيري كل الناس يحفظونها ماذا قال؟ قال (يا معشر المسلمين) أي يا من أسلمتم لمحمد؟ لا بل يذكرهم بالإسلام لله قال (يا معشر المسلمين من كان يعبد محمداً) هل هذه قلة أدب من أبو بكر؟ لم يقل سيدنا! (فإن محمداً قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حيٌ لا يموت) عندي سؤال سخيف: هو قال محمد ولم يقل شيء قبلها وقال الله ولم يقل شيء قبلها لماذا غضبت على هذه؟ يعني لما قال الله كل الناس تقول الله ولا يعترضون وهؤلاء الناس المدروشين لا يقول لك كيف تقول الله من غير أن تقول مثلاً جل جلاله، سبحانه وتعالى أبداً لا يعترضون لكن لما تأتي عند الرسول يقول لك ما قلة الأدب هذه؟ تقول محمد على طول ؟ كأن هذه شطارة لا حول ولا قوة إلا بالله لكن القرآن قال (مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ ﴿40﴾ الأحزاب) لماذا لم يقل سيدكم؟ ولو قال هذا مثلاً هذا القرآن كلام الله حتى الصحابة هل هناك من الصحابة المبشرين العشرة الكبار يقول سيدنا؟ وأنا أقول لك ماذا قال أبو بكر في الخطبة، هل تعرف من هو أكثرهم أدباً؟ هو أبو بكر لما قال محمد تعرف لماذا؟ لأنه سمع كلام محمد لأن محمد صلى الله عليه وسلم قال لهم هكذا قال (لا تطروني كما أطرت النصارى المسيح ابن مريم) قالوا عليه السيد المسيح والسيد في الحديث الصحيح عن محمد صلى الله عليه وسلم (السيد الله) فلما تقال عن المسيح أنت بذلك ألّهته وهو لا يريدك أن تؤلهه، ماذا يعني (لا تطروني كما أطرت النصارى المسيح ابن مريم)؟ يعني ستجعلوني مثله لما تقولوا سيد أو سيدنا هذا يكون تأليه، أين هذا العلم في الذي تسمعه؟! كله كلام ما أنزل الله به من سلطان وكما قلت أنه يأتي رمضان ويعدي حتى لا ننفعل للنص القرآني يعني انفعلنا بالنص القرآني لما يقول (فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ) فيأتي من يقول الصيام أني أصوم من الفجر إلى المغرب وأفطر أقول له صح لكن أين تذهب بعد المغرب؟ هذا هو الكلام. هل تلتزم بما قاله الرسول التزاماً نصاً؟ هو قال حديثين حديث لله وعن الله وحديث له هو قال (من صام رمضان) من الذي قرر عليك صيام رمضان؟ ليس محمد صلى الله عليه وسلم قال (من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه) هذا تكليف من يا علاء لو فكرت؟ الصيام تكليف إلهي تكليف من المولى عز وجل ثم قال حديث في منتهى الإبداع قال (من قام رمضان إيماناً واحتساباً) لو تعمقت في فهم الحديث هذا ستجده تكليفاً لكن من الرسول كأنه يقول لك هذه سُنّة أفتحها لك لكي تتأسى بي وتقتدي بي لكن انتبه أنت تقوم كل السنة لكن كن في رمضان حريصاً أكثر وزود قليلاً وهذا يمكن أن الذي يصلّح الجملة التي دائماً أسمعها رمضان شهر العبادة رمضان شهر الطاعة طيب بقية الشهور شهور ماذا؟ شهور معصية! وأقول لك شيء كل ما يأتي رمضان يأت يشخص ويقول لك الحديث المشهور هذا (أوله رحمة ووسطه مغفرة وآخره عتق من النار) طيب أوله ليس فيه عتق؟! هذا حديث موضوع، هذا كلام فارغ الرسول لم يقل هذا الحديث فهذا الحديث منكر وموضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو (قد أظلكم شهرٌ كريم أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار) هذا حديث لم يقله الرسول المحققين قالوا هذا ولسنا نحن لأنك عندما تسمعه أيضاً تجد أن النص غير متجانس أوله رحمة هل هذا يعني أن وسطه ليس فيه رحمة؟! أوسطه مغفرة يعني أوله ليس فيه مغفرة؟! الرحمة والمغفرة قائمين آناء الليل وأطراف النهار ما دام الرحيم الغفور وليس في رمضان فقط بل في كل الشهور إذا كنت تريد أن تقول هذا شهر تكليف أقول لك نعم والتكليف من من؟ من المولى عز وجل ومن الرسولr. ولا يزال هناك أمل ولكن الأمل يأتي من الكتاب والسنة الصحيحة.

علاء: كنا نقوم بمقارنة بين فهمنا وتلقينا للقرآن والسنة الصحيحة وما بين فهم وتلقي الصحابة للقرآن والسنة. والكلام الذي قلناها في الحلقة وكلامنا مرة عن الصلاة ومرة عن الصيام هذا الكلام ليس خروجاً عن الشهر الكريم مثلما قد يظن بعض الناس أننا ما دمنا سنتكلم في رمضان وحلقة خاصة عن رمضان فيجب أن نتكلم عن الأكل وعن الشرب وعن صلاة القيام والتهجد وما هي السُنة وكيف نجتهد؟ لكن الأول لا أستطيع أن أقول لك هذا الكلام إلا بعد أن أمهد ونقوم ببناء أرضية لأن من غير أرضية سليمة قواعد سليمة أساسات سليمة إذاً البنيان أكيد سيكون غير متقن وغير صحيح والدليل أحوالنا في كل رمضان نتكلم ونحلم ونتمنى نقول إن شاء الله سيحصل نتمنى نكون جيدين وقريبين الخ والنتيجة لا نحن جيدون ولا قريبون والذي يشاهد الأجيال الجديدة شبابنا وبناتنا هذه الأيام فهمهم للدين ما هو شكله؟ وتطبيقاتهم الدينية وأخلاقهم ما شكلها؟ أخلاقهم وطريقة لبسهم وطريقة كلامهم وطريقة تفكيرهم الذي يراقب بدقة سيعرف أننا دخلنا في مرحلة خطيرة جداً على الإسلام والمسلمين فنحن اليوم نحاول أن نعرف أين الخطأ لكي نصلحه باختصار هل هناك أمل بأن نكون مثلهم؟ أولا؟

الدكتور هداية: نحن يجب أن نكون من زيهم نحن يجب أن نكون مثل الرسول الآية قائمة.

علاء: أنا قصدي في تلقيهم عن الرسول.

الدكتور هداية: لو فعلنا مثلهم الآية تقول (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ) إذاً يجب أن تتبع الرسول تتأسى به في صلاتك في قيامك في كل شيء. طبعاً هذا الموضوع سيؤدي إلى إشكاليات شديدة في البداية لأن طبعاً تسمع فريق المعارضة أنت تريدنا أن نكون مثل الرسول وترجع لعصرهم! لا يحتاج الأمر إلى هذا تستطيع أن تتأسى بالرسول في منتهى التحضر لأنني سأستفيد من كل ما في العصر من معطيات تعليني لأنني أنا المفروض منطقياً أكون مطالب بأن أكون أعلى من هؤلاء الناس لأني أنا عندي معطيات لم تكن عندهم فلنأخذ عدد ساعات العمل عدد ساعات العمل في بحث ديني هو كان لديه من الشروق إلى المغرب وأنت لديك 24 ساعة عندك إضاءات وعندك نور وأجهزة ومكيفات والخ وغير الإمكانات غير الطبيعية من شبكة الانترنت التي أستطيع أن استخدمها في أن أوصل دعوة أو آية بينما في عهدهم يجب أن أرسل مرسال وعلى خيل أو جمل ويسافر لمدة كذا ليلة أو كذا شهر أما أنت فقط تضغط الزر enter ذهب الذي تريده في جزء من الثانية إذاً أنت يجب أن تفهم ويجب أن تأخذ معطيات عصرك فنحن ضد الرجوع إلى العصور القديمة سواء بالمظهر أو غيره نحن ضد هذا الكلام تماماً نحن لسنا مع النائمين ولا مع أصحاب الجلابية القصيرة كل هذا كلام فهم خاطئ للدين اخلع البدلة يعني الرجل الذي من فرنسا الذي تكلمت معك عنه كانت مشكلتهم معه أن يخلع البدلة ويلبس الجلابية طيب يلبس الجلابية في فرنسا كيف؟! يا جماعة افهموا نحن في مشكلة قوية بين فريقين الاثنان ليسا على الخط ويمكن الآية أوضح من الشمس في كبد السماء (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا) هذه طبِّقها في كل شيء يا علاء طبقها في المنهج وفي العقيدة وفي العبادات وفي المعاملات وفي كل شيء ويمكن نحن عملناها في أكثر من حلقة. هذا التلقي أنا أريد أن أقول يمكن أن يكون شهر رمضان فاتحة خير علينا أن الناس القلوب تصفى قليلاً وعندهم استعداد لأن يسمعوا لأن نحن مسؤولين عن هذا.

علاء: أنا قلت أن الصحابة كانوا يختارون الذي يظهر لأول وهلة الأكثر مشقة شيء صعب يريدون الشيء الصعب هل نستطيع أن نقول أن الصعوبة والمشقة في بدايتها فقط لكن بعد ذلك تعطي لياقة أعلى وفي يوم القيامة تعطيني نتيجة أعلى؟

الدكتور هداية: سأسأل سؤالاً يبين لك هذا وهذا سؤال مهم جداً لماذا سنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قيام رمضان؟ والسؤال الذي قبل هذا لكي تفهم قصدي هل القيام في رمضان فقط؟! لا فعندما الصحابة كانوا يريدون أن يفعلوا الذي أنت تريده قاموا بشيء نفع معهم وفشل معنا وهي التراويح. فالتراويح التي قاموا بها في عهد عمر بن الخطاب صعبة هم عملوها فوق القيام والتهجد المسلمين في عصرنا ماذا أخذوا من كل الفيلم هذا؟! التراويح وهي في رمضان فقط! عندنا مسلم عمره عبارة عن 11 شهر من غير قيام ولا تهجد ويأتي في رمضان ويصلي التراويح ويقول لك أنا أصلي كما في مكة، ما الذي تفعله مكة؟ تراويح جماعة بعد العشاء وإذا صلوا التهجد أصلي أنا أيضاً. طيب لكن هذا الفيلم يحتاج منك أن تفهمه فالصحابة عملته فوق هذا وهذا بدليل أن الرجل جاء بعمر من أين؟ من بيته. الرجل الذي جعل عمر يرى هذه الحكاية وقال له الأمة ستهلك هذا الرجل كان لديه وعي خطير يعني أنا أدعي له لأنه فاهم قال لعمر تعال أنت الخليفة فإلحق الأمة ولا يقصد هذه الأمة التي في زمانه ولكن التي ستأتي قال له: أنهم يصلون السنة جماعة، السُنة عند هذا الرجل في اعتقاده أنها فردية ولا تجمع فعمر خرج يرى فوجدهم يصلون التراويح لم تكن في عهد الرسول ولا في عهد أبي بكر، واحد يقول لك لكن الرسول قال قيام رمضان، صح ولكن هل انتبهت إلى نص حديث الرسول قال إذا قمتم رمضان كما قال القرآن أقيموا الصلاة؟ لا بل قال (من قام رمضان) ماذا تفهم من النص؟ من قام لوحده لأن هذه سُنة فهذا الذي أخاف هذا الرجل، لكن عمر عمل شيئاً لما خرج ورآهم يصلون الرجل شرح له قال أنهم يصلون السنة التي هي فوق القيام ولسه التهجد الذي في آخر الليل سيصلونه لكن ليس جماعة لكن هم يجتمعون الآن فأراد الرجل أن يبين لعمر أن هذا بدعة فعمر رضي الله عنه قال جملة - إن صحت - يعني قال (حسنت البدعة) وتركهم وذهب قال لهم يعني كويسة لكن هذه الجملة فيها غلطة حسنت البدعة هذه جملة لغوية لا تركب فالبدعة بدعة وأبداً لا تكون البدعة حسنة والرسول قال (وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة) طيب أنا عندي قولين يا سادة يا عقلاء العصر عندي كلام الرسول وكلام عمر بن الخطاب، الرسول يقول لك (كل بدعة ضلالة) وعمر بن الخطاب يقول (حسُنت البدعة) أي كلام آخذ؟ النبي طبعاً انتهى كلامي. هذه إجابة سؤالك. هنا قصة ستحدث مشكلة واحد شاطر يقول لك طيب حلّوها، أحلها هل تصلي التراويح جماعة؟ جميل ارجع البيت صلي إن شاء الله ركعتين وهذه تكون سُنتك التي عن الرسول فاهم قصدي؟ الرسول قال (من قام رمضان إيماناً واحتساباً) أفرد لفظ التكليف.

علاء: طيب الناس الذين يسمعون كلامنا الآن سيقولون الدكتور يقول ليس هناك داعي لأن نذهب إلى الجوامع في رمضان وصلوا في البيت أحسن.

الدكتور هداية: أنا لم أقل هذا.

علاء: وهناك من سيقول أيضاً طيب يا أخي فيها إيه ؟

الدكتور هداية: فيها إيه؟ الرسول لم يعملها.

علاء: طيب السؤال الآخر أليس فيها ثواب جماعة؟

الدكتور هداية: لا، أصل الجماعة في الفرض وليس في السنة ولكن أنا أريد أن أقول شيئاً الذي سيسمع كلامي سيترك الذهاب لصلاة التراويح ولا يصلي قيام ولا تهجد يأثم أنا لن آثم لأن كلامي واضح ما الذي كان يفعله الرسول يومياً؟ وكلفنا يومياً بماذا؟ بقيام وتهجد يقول لك شخص أنا لا أستطيع هذا موضوع آخر أنا لا ألزمك ولا الرسول فهذه سُنّة فالرسول عندما كلفك كان الرد سأقول لكم حديثاً جميلاً للغاية حتى لا يفهمنا أحد خطأ جاء شخص إلى الرسول بأسئلة كأسئلتك هذه فقال له الرسول (الصلاة إلا أن تطوع، الصيام إلا أن تطوع) فقال له الرجل (والله أفعل لا أزيد ولا أنقص) والرسول قال شيئين إما (أفلح إن صدق) أو (دخل الجنة إن صدق) خلاص خلص كلام الرسول لم يقل لا هذا قليل الأدب ونحن تعلمنا من علمائنا هكذا ولم يقل خده سيتقطع من الخجل والحياء يوم القيامة عندما يرى الرسول كل هذا كلام فارغ! فالمسلم الشاطر خذ بالك من كلامي أنا بصون احتمال الطبيب والمهندس والضابط والعامل كله الشاطر في هؤلاء أول ما يؤذن المؤذن يكون في المسجد جماعة، راجع النص القرآني ورائي لن تجد إفراد أبداً في التكليف ففي المسجد جماعة عندك قدرة أن تصلي اثنين قبل واثنين بعد في الظهر مثلاً، اثنين قبل العصر اثنين بعد المغرب ؟ إذا عندك القدرة أهلاً وسهلاً برافو عليك ممتاز. سأقول لك أنا سأخرج من غرفة العمليات إلى المسجد أصلي الظهر ولن أزيد تقول له (أفلح إن صدق).

علاء: طيب هل أفلح إن صدق تحتمل من ضمن معانيها أنه لو هو واظب على الانتظام المنضبط جداً في أداء الفرائض هو نفسه ستقول له بعد ذلك زود سُنن؟

الدكتور هداية: لا من غير أن تقول له هو سيفعلها من نفسه والله الذي لا إله غيره لا تصاغ (أفلح) إلا لهذا الغرض لغوياً لأن انتبه قال (أفلح إن صدق) هذه رواية، وقال سيدخل الجنة وهذا الذي يتكلم محمد صلى الله عليه وسلم وليس شخصاً عادياً فليس فيها احتمالات سأدخل الجنة أكيد؟ لا، فهذا الرسول الذي يقول. من هم أهل الجنة؟ فأنت يجب أن تأخذ الكلام وتحلله من هم أهل الجنة؟ عندك احتمالات وعندك يقين فالقرآن هكذا يعني قال لك إذا كنت تريد أن تبقى اعمل لكن قال لك الذي يعمل (إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ ﴿16﴾ الذاريات) كانوا يصلون الفروض فقط؟ لا طبعاً اسمع هذا التوصيف طيب هؤلاء كيف بدأوا؟ المحسنين اليوم في هذه الآية (كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ ﴿17﴾ الذاريات) وهذا ليس من الفروض، (وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ﴿18﴾الذاريات) أنت فاهم (وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ) هل هذا يومياً أو في النصف من شعبان؟! لا يومياً طيب والذين جعلوها النصف من شعبان؟! أنا فقط على هامش السيرة!!! (وَبِالْأَسْحَارِ) يعني ماذا؟ يعني بالاستمرار والذي يُضحِك أن الكتاب الذي أصدر عن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية صفحة 77 الحديث الموضوع والعجيب اللي أنا خلاص سأرمي نفسي من البلكونة أنه كاتب لك موضوع!! طيب كتبته لماذا؟ وطبعته في كتابك لماذا؟!! يا مجلس أعلى لماذا؟ صفحة 71 في نفس الكتاب الحديث الصحيح (إن الله يتنزل كل ليلة) لا حول ولا قوة إلا بالله! يعني 77 قال لك في النصف من شعبان فقط وهذه طبعة المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية!!! المفروض هذا الكتاب لا يتضمن إلا الأحاديث الصحيحة فقط ولعلمك هو كتاب قيم جداً إلا هذا الحديث وحديث ثاني مثله، يعني فاهم قصدي طيب وضعته لماذا؟ وأنت ذكرت في صفحة 71 الحديث الصحيح أنه يتنزل كل ليلة هذه ترابط (وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ) كل هذا صح، يكون المحسن شغلته بدايتها توصيفها بالقرآن جاءت فروض أو نوافل؟ بل نوافل إذاً عندما قال (أفلح إن صدق) يريد أن يقول إن صدق الآن فهذا الرجل جاء ويقول لك لن أزيد ولن أنقص ففِكر الرجل هذا اليوم أنه لن يزيد ولن ينقص فقال الرسول إن صدق في الذي يقوله وبدأ بالفروض سينتقل إلى النوافل وسيكون من المحسنين فانتبه للتعبير قال (أفلح إن صدق) كأني بالرسول يريد أن يعلمنا ونحن نشتغل مع غير المسلم إبدأ بالفروض وبسّط وقلت لك عن رجل أسلم وناقشناه عن العقيدة والخ وتعبنا للغاية وأسلم وتركناه مع أربعة من أصحاب الدعوة والتبليغ وهم أناس محترمين - لكي لا يفهم أحد كلامي غلط - أناس أفاضل كلهم بس بعض الشباب يكون غير فاهم فتركنا هذا الرجل مع هؤلاء الشباب وطلبنا منهم فقط أن يعلمونه الصلاة وغبنا ثلاث أربع ساعات ريحنا بصراحة نمنا ولما استفقنا وجدناهم قد أجلسوه للحائط ويقولون له الظهر أربعة قبل وأربعة بعد يعني ذكر له الأول السُنن يقول له أربعة قبل وأربعة بعد وأربعة فرض ولكن أنا شاهدي في الكلام أن الفرض ذُكر آخر شيء قال له أربعة قبل وأربعة بعد وأربعة فرض هذا حديث صحيح لكن حديث صحيح لمن؟ للذي يصلي الفرض. حديث أم حبيبة هذا حديث صحيح أن الرسول قال (من صلى أربعة قبل الظهر وأربعة بعدها حُرِّم جسده على النار) هذا حديث صحيح ولكن ليس لهذا! فلو أنت داعية شاطر وهذا يسألك يا علاء الفرض ماذا؟ تقول له الظهر وإذا سألك عن الركعات التي قبل وبعد قل له هذه ليست لك الآن شوّقه قل له هذه لما تتمكن أقول لك وبعدين علاء يقوم ويصلي أمامه الفرض ركعتين ويسأله فيقول علاء لا هذه ليست لك أنت هذا الداعية الشاطر الذي تعلم على يد علماء. فانتبه إلى لفظ الرسول فاللفظ في منتهى الخطورة ماذا يقول؟ والذي يتكلم محمد صلى الله عليه وسلم يقول (أفلح إن صدق) فإن صدق فيما يقول وبدأ بالفروض سيصل بإذن الله إلى النوافل فهو الذي سيأتي إلى علاء ويطلب منه أن يعلمه.

علاء: إذاً قد يكون الصدق يا دكتور هو أول نصيحة نقولها للناس في صدق النية وإخلاص النية لله لكي تدخل على شهر رمضان وأنت تريد أن تستفيد منه وليس مجرد تكليف تريد أن تخلص منه، الفرق كبير وكيف ننتبه إلى هذا الفرق الكبير سنكمل المسيرة مع حضراتكم ونكمل اللقاء إن شاء الله في طريق الهداية عن الشهر الكريم ونفحات الشهر الكريم. يا رب اجعلنا من الصائمين القائمين المقبولين بفضله ورحمته كل سنة وحضاراتكم طيبين.

بُثّت الحلقة بتاريخ 6/9/2008م وطبعتها الأخت نوال من السعودية جزاها الله خيراً وتم تنقيحها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ZIDANE 5



الجنسية : الامارات
عدد المساهمات : 30
نقاط : 30
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 27/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: من حلقات الصيام للدكتور محمد هدايه   الأحد يوليو 17, 2011 8:25 pm

شكراْ على الموضوع

يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من حلقات الصيام للدكتور محمد هدايه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فونام  :: الدين الإسلامى :: شهر رمضان-
انتقل الى: