الرئيسيةصور ديكورمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف تستقبل ضيفك ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
islam



الجنسية : المغرب
عدد المساهمات : 9
نقاط : 27
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 13/07/2011

مُساهمةموضوع: كيف تستقبل ضيفك ؟   الأربعاء يوليو 13, 2011 4:32 pm

كيف تستقبل ضيفك ؟




ضرب الباب فدخل عليه ضيف لم يره منذ سنة

و بالرغم من طول الغياب لم يقم باستقباله كما يجب

كان الضيف متهللا باسماً ، فكان يقابله صاحبنا بالصدود

وعدم الإكتراث واللامبالاة ، بل كان يجرحه حيناً وينزوي في مكان آخر حيناً





مر الوقت سريعاً فذهب الضيف ، وبعد مدة تندم صاحبنا على سوء أدبه واستقباله مع ضيفه

فهرع مسرعاً يريد منه أن يعود ، لكن الضيف اختفى وراء الأفق

فندم الرجل أيما ندم ، ولكن ،،،، هل ينفع الندم ؟؟


هذا الضيف لسان حال رمضان ، شهر العبادة والصوم والغفران

أما الرجل فهو ترجمة لواقع أكثرنا اليوم

حين يصد عن شهر عظمت فيه المغفرة

وأتت فيه أفواج الرحمات من رب البريات

واستهلت به نفوس المؤمنين ، ترتجي الزياده في الطاعات والعبادات

طمعاً بما عند رب السموات


فكيف تستعد لاستقبال ضيفك الغالي (( رمضان ))


هل ستقابله بالصدود ، ثم حين يذهب لا تدري هل يعود ؟

أم تنشغل عنه بأحدث المسلسلات ، وأجمل المسابقات ، وأحلى السهرات

أم تستعد لحضور الخيام الرمضانية العصيانية التي يصدح بها الغناء

فيبارز انطلاق التكبيرات من على منابر المآذن

فتختلط ( آه يا حبيبي ) مع ( حي على الصلاة ) و أنت قد سكرت في لذتك ؟


شهر أطل علينا بكل هذه الفضيله وكل هذا الخير الذي يكتنفه ، أفنصد عنه؟؟


يا ذا الذي ما كفاه الذنب في رجب *** حتى عصى ربه في شهر شعبان

لقـد أظلك شهر الصوم بعدهــما *** فلا تصيره أيضاً شهر عصــيان


أخي ، أخية


قال صلى الله عليه وسلم : « أتاني جبريل فقال يامحمد من أدرك شهر
رمضان فمات ولم يغفر له
فأدخل النار فأبعده الله قل أمين فقلت أمين»
رواه الطبراني عن جابر بن سمرة


فلنتأمل الحديث ، من الذي يدعو ؟ إنه جبريل عليه السلام

و من الذي يؤمن على الدعاء ؟ إنه النبي صلى الله عليه وسلم

فهل مثل هذا الدعاء يُرد ؟

ومن الذي دعي عليه ؟ من أدرك رمضان ولم يغفر له


يا الله نسألك أن تشملنا بعفوك ومنك وكرمك و تجعلنا من المغفور لهم في هذا الشهر العظيم


فأدعو نفسي المقصرة وأدعوكم ، أن يكون شهر رمضان هذا العام مختلف عن كل عام

شهر نجدد فيه التوبة مع الله تعالى ، و نخلص ونجد ونجتهد في طلب الفضائل واغتنام الخيرات في كل أوقاته

بنهاره وليله ، في الصيام وفي أوقات الفطر


فلعل الله تعالى يتقبل منا فيكتبنا من العتقاء من النيران في هذا الشهر العظيم


اللهم سلمنا رمضان وسلم رمضان لنا

اللهم اكتبنا فيه من المقبولين

و من السعداء الفائزين

برحمتك يا رب العالمين


وصلي اللهم وسلم على نبينا محمد و على آله وصحبه والتابعين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تستقبل ضيفك ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فونام  :: الدين الإسلامى :: شهر رمضان-
انتقل الى: