الرئيسيةصور ديكورمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عائشة الحميراء .. قدوة النساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
EshraQ Gaded

avatar

الجنسية : مصر
عدد المساهمات : 10
نقاط : 30
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: عائشة الحميراء .. قدوة النساء    الخميس سبتمبر 01, 2011 6:52 am

عائشة الحميراء .. قدوة النساء
الشيخ الدكتور علي بن عمر بادحدح

المحتويات :

• المقدمة
• من خصائص عائشة التي ذكرها ابن كثير .
• عائشة الفاضلة .
• عائشة الفقيهة العالمة .
• عائشة رضي الله عنها الزوجة والابنة .
• حادثة الإفك .
• من صفات عائشة .
• زواج عائشة رضي الله عنها .
• من فوائد التبكير في الزواج .
• للإستزادة من خبر عائشة رضي الله عنها .

عائشة الحميراء .. قدوة النساء
المقدمة

الحمد لله هو لكل خير يرتجى ، وإليه من كل شر المتلجى ، والصلاة والسلام على النبي المصطفى وعلى آله وصحبه ومن بهم اقتدى ، وإن هدى الله هو الهدى، من تمسك به اهتدى ، ومن حاد عنه ظل وغوى .
أما بعد :

قد سلف لنا أحاديث عديدة حول ما يتعلق بالمرأة المسلمة ، وبعض الموضوعات المتعلقة بها ، واليوم حديثنا عن " عائشة رضي الله عنها " يخدم هذا الجانب على وجه الخصوص، وإن كان في موضوع سيرتها ما هو نافع ومفيد للمجتمع المسلم كله رجالاً ونساءً ؛
لأن في مواقفها وتعاملها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي ما مر بها من الأحداث والوقائع مع الصحابة رضوان الله عليهم فيه كثير من الدروس والعبر .

والحديث الذي يجري في هذا الصدد أيضاً ؛
لأن الحديث عن القدوات في صفوف الرجال يكثر،
فقدوات من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن الأئمة العلماء وعن سلف هذه الأمة، ونذكر الإمام أحمد والشافعي وأبو حنيفة والإمام مالك وغيرهم من هؤلاء، ويقلّ ذكر قدوات النساء فلعل ذكر عائشة رضي الله عنها
يعتبر مثالاً يحتذى ؛ لما لها من عظيم الفضائل
وكثير الخصائص رضي الله عنها وأرضاها .


فعائشة رضي الله عنها كما قال الذهبي :

" بنت الإمام الصديق الأكبر خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم أبي بكر عبد الله بن أبي قحافه عثمان بن عامر " ، القرشية التميمية المكية النبوية
أم المؤمنين رضي الله عنها، قد حازت الفضل من كل جوانبه ونالت الشرف من سائر وجهه وهي التي ولدت في ظلال الإسلام كما قالت : " لم أعقل أبوي الا وهما يدينان الدين "، فقد ولدت في الإسلام وفي بيئة إسلامية .

وحتى ندرك بايجاز أول ما يتعلق بسيرة عائشة رضي الله عنها ،
نقول : أن النبي صلى الله عليه وسلم عقد عليها وهي ابنة ست سنين ، ودخل بها وهي ابنة تسع سنوات ،
وتوفي عنها صلى الله عليه وسلم وهي ابنة ثماني عشر سنة ،
فتأمل هذه السيرة التي أهلّتها بعد ذلك الى أن تكون قدوة من القدوات ،
وعلماً من أعلام الأمة الإسلامية كلها مع هذه الفترة الوجيزة .

لكنها كانت فترة عظيمة ؛
لالتصاقها برسول الله صلى الله عليه وسلم ،
وقال أهل السير في وصفها أموراً وأوصافاً كثيرة،
كما أفاض ذلك ابن كثير في البداية والنهاية، عندما ترجم لها في سنة وفاتها،
قال : " أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق ، وزوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأحب أزواجه إليه ،
المبرأة من فوق سبع سموات رضي الله عنها وعن أبيها،
وأمها هي أم رومان بنت عامر بن عويمر الكنانية، وكانت عائشة رضي الله عنها تكنى بأم عبد الله ، وإن لم يكن لها ولد ولم تلد مطلقاً ،
لكنها ربت ابن أختها أسماء - وهو عبد الله بن الزبير رضي الله عنه - فكانت تكنى به رضي الله عنها .

من خصائص عائشة التي ذكرها ابن كثير

وقد أوجز ابن كثير في هذه الترجمة ما سأذكره بإيجاز ثم يأتي تفصيل بعضه، ذكر جملة وافرة من خصائص عائشة رضي الله عنها :

1- لم يتزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم بكر سواها .
2- لم ينزل عليه الوحي في لحاف امرأة غيرها .
3- لم يكن في أزواجه أحب إليه منها .
4- قد أتاه الملك بها في المنام في سرقة من حرير مرتين أو ثلاثاً يقول له هذه زوجتك، فتزوج منها بأمر الله ووحي الله سبحانه وتعالى .
5- أنها كان لها في القسم يومان يومها ويوم سودة حين وهبتها ذلك تقرباً إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .
6- أنه مات في يومها وفي بيتها ، وبين سحرها ونحرها صلى الله عليه وسلم ، وجمع إليه بين ريقه وريقها في آخر ساعة من ساعات الدنيا له عليه الصلاة والسلام وأول ساعة من ساعات الآخرة ثم دفن في بيتها .
7- أنها أعلم نساء النبي صلى الله عليه وسلم ، بل هي أعلم نساء الأمة على الإطلاق بلا نزاع في ذلك بين أهل العلم ، وقد قال أهل العلم في وصف علمها شيئاً كثيراً يأتي ذكره لاحقاً.

عائشة الفاضلة

الميزة الأولى : في سرقة من حرير

فهذه عائشة رضي الله عنها ربما ذكر في وصفها على سبيل الإجمال و فضائلها كثيرة مشهورة في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم،
بل قد جاء ونزل في حقها آيات تتلى من كتاب الله عز وجل الى أن يرث الله الأرض ومن عليها،
في الحديث عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أريتكِ في المنام ثلاث ليال جاء بكِ الملك في سرقة من حرير - يعني مغطاة بقطعة من حرير – فيقول : هذه امرأتك فأكشف عن وجهك فإذا أنت فيه ، فاقول : إن يك هذا من عند الله يمضه ) وقد أمضاه الله سبحانه وتعالى
الميزة الثانية : القرب من الوحي

وفي فضيلة قربها من رسول الله صلى الله عليه وسلم واستيلائها على عظيم محبته ،
ورد الحديث الصحيح عن عمر بن العاص
وهو ممن أسلم في السنة الثامنة للهجرة أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم وقال له : أي الناس أحب إليك يا رسول الله ؟
قال : عائشة، قال : فمن الرجال ؟ قال : أبوها .

فكانت هي حبيبه رسول الله صلى الله عليه وسلم .


ولذلك قال الذهبي بعد إيراده هذا الحديث تعليق عليه :

" وهذا خبر ثابت صحيح رغم أنوف الروافض ،

وما كان عليه السلام يحب الا طيباً، وقد قال : ( لو كنت متخذاً خليلاً من هذه الأمة لاتخذت أبا بكر خليلاً ولكن أخوة الإسلام أفضل ) فأحبَّ أفضل رجلٍ من أمته ،
وأفضل امرأة من أمته ، فمن أبغض حبيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو حريٌ أن يكون بغيضاً إلى الله ورسوله " .

لأن الرافضة قالت في عائشة رضي الله عنها أقوالاً مرفوضة مرذولة قبيحة ، حتى أن بعضهم قد غالى في ذلك قولاً يكفر به صاحبه إن أعتقده ؛
حيث أنهم فسروا قول الله عز وجل : { إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة } ،
قال بعض الغلاة ممن كانوا على هذه النحلة والملة : " هي عائشة " ، تعالى الله عما يقولون في كتابه علواً كبيراً .

وهذا أيضاً حديث عن هشام بن عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت :
كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة - من معرفة الصحابة لمحبة النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة
أنهم كانوا يهدون إليه في اليوم الذي يكون عندها ،
حتى يكون ذلك اليوم أكثر سعداً وفرحاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم -قالت : فاجتمعن صواحبي إلى أم سلمة -
وكانت من كبار أزواج النبي صلى الله عليه وسلم سناً ،
وسيأتي تفسير الحزبين الذين كانا في أزواج النبي عليه الصلاة والسلام بحكم طبيعة المرأة وغيرتها -
فقلن لها : إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة وإنا نريد الخير كما تريده عائشة، فقولي لرسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر الناس أن يهدوا له أينما كان، فذكرت أم سلمه ذلك له ، فسكت فلم يرد عليها ، فعادت الثانية فلم يرد عليها ، فلما كانت الثالثة قال : ( يا أم سلمه لا تؤذينني في عائشة ؛ فإن الوحي لم يأتيني وأنا في ثوب امرأة إلا عائشة ) .

وهذه فضيلة لها عن باقي أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ، وهذا بيان طبيعة فطرة المرأة مع العصمة بالشرع والبعد عن مخالفة أمر الله وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم .

الميزة الثالثة : أنها ابنة أبي بكر

كان نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم حزبين :

فحزب فيه عائشة وحفصة وصفية وسودة ، والحزب الآخر أم سلمة وسائر أزواجه ، وكان المسلمون قد علموا حب رسول الله صلى الله عليه وسلم لعائشة ،
فإذا كانت عند أحد هم هدية يريد أن يهديها إلى رسول الله فأخرّها حتى إذا كان في بيت عائشة بعث بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فتكلّم حزب أم سلمة مع أم سلمة ؛ لتكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال لها ذلك القول ، فقالت أم سلمة في هذه الرواية:
أتوب إلى الله من أذاك يا رسول الله .

ثم إنهن دعون فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأرسلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
وقالت : إن نساءك ينشدنك العدل في بنت أبي بكر فكلمته،
فقال : يا بنية ألا تحبين ما أحب ؟! قالت : بلى ! فرجعت إليهن فأخبرتهن ،
فقيل لها : ارجعي إليه ، فأبت أن ترجع ،
فأرسلوا بعد ذلك زينب بنت جحش رضي الله عنهن جميعاً ، فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم،
فأغلظت له في القول وقالت :
إن نساءك ينشدنك الله العدل في ابنة أبي قحافة فرفعت صوتها حتى تناولت عائشة - أي ببعض القول - وعائشة قاعدة فسبتها -
أي ذكرت لها كلاماً شديداً وقاسياً - حتى إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لينظر إلى عائشة هل تتكلم .

قال : فتكلمت عائشة ترد على زينب حتى أسكتتها - أي ذكرت لها من القول ما ألجمها وأسكتها -
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إنها ابنة أبي بكر ).

فشهد لها هذا الموقف بفضلها على أزواج رسول الله صلى الله علي وسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة بكل فخر

avatar

mms :
العلم :
الجنسية : المغرب
عدد المساهمات : 87
نقاط : 190
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: عائشة الحميراء .. قدوة النساء    الخميس سبتمبر 01, 2011 8:28 am

ونعم القدوة رضي الله عنها





اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزبيدي2

avatar

mms :
  : لايحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد
العلم :
الجنسية : العراق
عدد المساهمات : 70
نقاط : 156
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: عائشة الحميراء .. قدوة النساء    الجمعة سبتمبر 09, 2011 10:57 am

بارك الله فيك




....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عائشة الحميراء .. قدوة النساء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فونام  :: الدين الإسلامى :: الدين الإسلامى الحنيف :: شخصيات إسلامية-
انتقل الى: