الرئيسيةصور ديكورمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ان الله يحب التوابين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزبيدي2



mms :
  : لايحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد
العلم :
الجنسية : العراق
عدد المساهمات : 70
نقاط : 156
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 36

مُساهمةموضوع: ان الله يحب التوابين   السبت سبتمبر 24, 2011 9:45 am

إن الله يحب التوابين

أسأل الله جل جلاله أن يجعلني وإياكم في صحائف التوابين عند رب العالمين والله انه شرف أن يحبك الله عز وجل الذي جعل ملوك الأرض ملوكا الله الذي قال جل في علاه"قل اللهم مالك الملك(ايش يقدر يسوي )تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء (ما أعظمه يطلع ملك من قصره وبين خدمه وحشمه من قصر إلى قبر ما أعظم الله ينزع الملك أصبح فوق الأرض يأمر وينهى أمسى تحت الأرض رهين قبر متر في متر أي ملك جل جلاله القادر على هذا ..).."تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء(اللهم اعزنا ولا تذلنا يا رب العالمين)بيدك الخير(فقط بيده هو فكيف لو كان من بيده كل شئ يحبك سبحانه جل في علاه لأجل هذا أحبتي الفضلاء الله عز وجل..فصل لنا قضية التوبة و كيف تكون التوبة وهل أنت تحتاج للتوبة .و لا لا .؟ ومن اللي يحتاج يتوب ومن اللي يحتاج ما يتوب كل هذا في هذا القرآن وتحتاج تتوب من ماذا كل هذا سنمر عليه بإذن الله إن أعاننا الله عزوجل من خلال هذا الكتاب العظيم ,,أسأل الله إن يجعله ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وذهاب غمومنا وهمومنا..أسباب المشاكل في الأرض من ايش.؟أمراض وبراكين وزلازل وهدم وحوداث هذي كلها أسباب ايش.؟ قال الله عزوجل (كل شئ يا جماعه مفصل في هـ الكتاب )."ظهر الفساد في البر والبحر (ظهر الفساد ما كان موجود ثم بعدين ظهر في البر والبحر,البر والبحر يمثلان ايش..؟ الأرض ودائما يذكر الله عز وجل في القران الأرض ويذكر معها السماء إلا هـ الآية ما ذكر فيها ليش..؟ليش يا جماعه ليش كل آية فيها السموات والأرض ,,الأرض والسموات العلى,,هذي الآية فيها ارض وما فيها سماء ليش..؟ما في بشر ولا ما في فسا, ماا في فساد في السماء عشان كذا ما عندهم مستشفيات ما في أمراض ما في عيادات نفسية ما في براكين في السماء ما في زلازل في السماء ما عندهم أي مشكلة"لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يأمرون ظهر الفساد في البر والبحر(ليش..؟شف القرآن عظيم اسأل وتلقى الإجابات تأتيك ثم تأتي فـ السببية)ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس(أي مشكلة تجيك والله أنا وأنت أخي الغالي من أسباب هذي المشكلة)..بما كسبت أيدي الناس(طيب ليش.؟ثم تأتيك لام التعليل يعني ليش)..ليذيقهم(ايش .؟ليذيقهم كل الذي عملوا شفت المشاكل اللي صايره بكل مكان جراحات وحوداث مريعه وإمراض مستعصية كل هذي بعض,بعض اللي سويناه)..ليذيقهم بعض الذي عملوا(لكن في ناس وفقها الله عزوجل انه يحس عنده إحساس يعني يذنب ثم تجيه مصيبة تلقاه بسرعة يراجع وتلقاه أصلا يوم يذنب وهو متحريها متى تجي فعشان كذا يحاول يصفي بالتوبة قبل لا تجي في ناس يذنب وقسم بالله أن قلبه يتقطع وعارف أنها بتجية المصيبة بتجيني ليذيقني بعض الذي عملت فتلقاه متحريها وفي ناس لا,, أسأل الله أن لا يجعلني وإياكم من هؤلاء اللي يعصي ويمشي ما يدري عن شئ )قال الله عزوجل".. ليذيقهم بعض الذي عملوا(ليش..؟وتأتي لام التعليل مره ثانية).."لعلهم يرجعون..الآية"هي في القرآن كلمة يرجعون..وفيه في القرآن كلمة يرُِِجعون..يرُجعون هذي غصب,,يرجعون هذي بكيفك واضح.!يرجعون هذي غصب علينا كلنا بنرجع,,لكن يرجعون هذي موكلنا وأسأل الله أن يجعلنا من أصحاب يرجعون هو يرجع"لعلهم يرجعون (ما أصاب من مصيبة في الأرض أي مصيبة تجينا يا جماعه من وين << بما كسبت أيديكم (وفيه في الآية جزء خطير)يقول الله عزوجل"... ويعفوا عن كثير‘إذ عرف قارئ القرآن بل متدبر القرآن أن القضية والله فيك أي ذنب تصيبه وتقدم عليه خذها قاعدة حبيبي الغالي كل ذنب تمتعنا به والله سندفع ثمنه إما عاجلا أو آجلا أو يريد الله بنا خير فنتوب ثم يمحوه الله عزوجل ثم إذ محاه الله عفا عنه والله لا يأتيك عاقبته واحد في الأرض ثم أذنب أذنب أذنب ثم قرأ الآيات وعلم أن الله سبحانه وتعالى سيؤاخذه بهذه الذنوب فتاب إلى الله ورجع تعرف ايش يصير في السماء ,,حدث عظيم <<يعني الآن لو أنا أغلط عليك وأجي أتأسف منك كثر الله خيرك أن قلت مسامحك صح.1!أن قبلت عذري حتى تلقاك مكشر في وجهي لكن سامحتني كثر الله خيرك لكن تلقى يبقى بخاطرك شئ صح..! طيب كيف لو أنك مو سامحتني إلا فرحت أني جيتك وأكرمتني,, ولله المثل الأعلى سبحانه جلس مجموعه شباب مع واحد من الدعاة فقام يسألهم يقولهم ايش أعظم نعمة أنعم الله بها علينا ..؟فقال واحد أفضل وأعظم نعمه انعم الله بها علينا الصحة إنا نمشي وغيرنا معاق واحد قال الحمد لله إنا نشوف وغيرنا عميان ما يشوفون لا حلال ولا حرام أسأل الله أن يعصمنا عن ما يغضبه,,وقال هذا الصحة وهذا المال وهذا الوالدين,,,فقام واحد منهم ليس عليه آثار الاستقامة يعني يا جماعه أسأل الله أن يصلح بواطنا وظواهرنا فقام واحد منهم ودمعة عينه هو اصغر واحد فيهم قال أما أنا أظن أن أعظم نعمة انعم الله بها علينا أن ربي هو ربي,, كلام كبير والله كلام كبير يقول أعظم نعمه منّ الله علينا بها أن ربنا هو ربنا سبحانه يقول والله العظيم لو غير ربي وشافني على اللي سويت معه اقسم بالله أن يمزقني إربا إربا في الأرض يقول أقسم بالله لو شافت أمي وأبوي اللي ما خلقوني ولا رزقوني ولا حركوا الدماء في عروقي و لا اجروا أنفاسي ولا يملكون لي نفع ولا ضر والله العظيم لو شافوا ربع اللي شافه ربي


مني اللي يقطعوني فاحمدالله أن ربي هو ربي سبحانه فتذكرت كلام ابن القيم عليه رحمة الله لما قال للعاصي ست خصال منعم الله عز وجل فيها عليه أول وحده :الحلم أن الله عز وجل حليم قال أما انه لو شاء لقصم ظهر العاصي وهو يعصي فلم يتحرك حركة والله لو شاء الله هـ القلب اللي ينبض يأمره بس يوقف وتؤخذ الصحيفة على خاتمة سيئة يقدر ولا ما يقدر.. لكنه حليم فالحمد لله أن ربنا هو ربنا الثانية:قال أنه ينعم عليك وأنت في حال المعصية وأنت قاعد تعصيه والله أمك ما تسويها معك والله أبوك ما يسويها معك تعصيه قدامه بأي شئ يأخذه منك تعصيه سيارة أعطاك ايها يأخذها منك الله عز وجل تعصيه و أنت غرقان في نعمه ويخليك قبل أن ننتقل للأربعة الباقية في لقاء مصور في مستشفى النقاهة وكان لي الشرف إني ماسك الميكرفون لأخينا الشيخ احمد الشهري رجل مصاب ابتلاه الله عز وجل بشلل ما يتحرك فيه إلا تسع فقرات فقط سبع فقرات في العنق والفك ومسكت له الميكرفون وألقى محاضرة لا أنساها في حياتي وأسأل الله أن ينفعني وإياكم بها كان الحضور في الخيمة بمستشفى النقاهة وسأل سؤال غريب..بدأ المحاضرة بسؤال قال:يا شباب تخيلوا أن ولد تخرج من الثانوي ونجح فاشترى له أبوه سيارة واستأجر له استراحة وأعطاه جوال فبعد كم يوم المرور يكلمون على أبوه يقولون ولدك تعال محبوس عندنا مفحط وصادم له ستة كلهم في العناية,, ,بعدها بكم يوم يعد ما خرج قالوا الاستراحة اللي أنت استأجرتها لولدك مسكناه فيها وجالس يحشش ويستعمل مخدرات هو ومجموعه معه ,, بعد كم فترة الجوال اللي أعطيته إياه عاكس فيه وغازل وبعدين مسكوه أخوان المرأة اللي عاكسها وضربوه وهو في المستشفى الآن,, يقول إذ طلع ويش بيسوي له أبوه.؟بياخذ منه كل اللي أعطاه إياه لأنه ما عصى إلا يبغى يعطيه قال طيب,,و الله عزوجل إذ أعطاك العيون وشافك كل شوي تعصي فيها وأعطاك السمع وكل شوي تعصي فيه وأعطاك اللسان وكل شوي تعصي فيه وأعطاك رجلين وكل شوي يشوفك تمشي فيها للحرام وما يغضبه على أرضه وتأكل من رزقه,,قال ايش يسوي فيك ,,قالوا الحضور لهم بصوت واحد:يأخذها منك قال:لا..قال إذا كان يحبك يأخذها ,,إذا ما يحبك يخليها معك؛؛ يأخذها إذ كان ما يحبك قال "فنذرهم في طغيانهم يعمهون.."ما قد جانا يا جماعه أن فرعون أصيب بصداع القران كله يذكر فرعون دائما ومعه ملك صح.!"وهذه الأنهار تجري من تحتي أليس لي ملك مصر..الاية"""وهذه الأنهار تجري من تحتي ..وقارون يذكر "وأتيناه من الكنوز ما أن مفاتحه((مفاتحي خزائنه مو الخزائن ما يشيلونها العصبة والقوة إذاً قال كلام من ذاك الوقت يا جماعه وهو مأثر فيني والله يا جماعه وكل نعمه اعصي الله فيها اصبر و أتفكر فيها ما يحبني ربي فيه ناس يصفيهم رب العالمين وفي ناس هو هو عنده إحساس يشوفه قال الأولى الحلم..والثانية انعم عليك وأنت تعصيه..قال الثالثة.:الستر,,لو طلعنا ربي على حقيقتنا يا جماعه ظنكم المسكين بيتكلم اقسم بالله ما يوقف لكن الحمد لله على ستره الحمد لله أن ربنا هو ربنا ولا لو شاء لفضحنا مرة وحدة بس0مرة وحدة تسقطك من عيون الناس كلهم والله وحدة بس والناس ما ترحم لكن ربي العظيم من صفاته الستير بل ليس هذا فحسب بل رتب عظيم الأجر على اللي يسترك وأنت تعصيه سبحانه


تعصيه ويقول للي سترك سأسترك في الدنيا و الآخرة يا أخي أي رب أي رب والله أمك ما تعاملك تنهاك عن أمر وتقول لا علمني شسوى ,,الله يقول ومن ستر مؤمنا ستره الله في الدنيا والآخرة ستره الله ..وهو يعصي من وهو يعصيه جل جلاله,,فاللهم لك الحمد على أسمائك وصفاتك الحمد لله أن ربي هو ربي ولا كان والله ما تحضرون ولا وقفة الأمر الرابع قال:أنه بعد المعصية فتح له باب الرحمة فتح له باب التوبة في أي مكان في أي مكان .؟في أي زمان .؟في أي زمان يبسط يده بالليل ليتوب مسئ النهار,,ويبسط يده في النهار ليتوب مسئ الليل"وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم(أي وربي يعلم)ويعلم ما جرحتم في النهار (كل جارحة استعملتها في معصيته يعلمها وسترك وسترني وحلم علي وحلم عليك, لو قال الله عز وجل ما أقبل توبة إلا في وقت السحر طيب وكان يومك تموت في النهار كان تموت من غير توبة ما يقبلها صح.!لكن جعلها فأي لحظة تتوب لو قال ما في توبة إلا في مكة ايش يسوي اللي في الصين يقعد ينتظر إلى أن يلقى له فرصة يروح فيها قال فأي مكان وفي أي زمان) الخامسة:أن يبدل الله سيئاتك حسنات أي رب يعني واحد عمر51عصى الله خمسون سنة,خمسون سنة وهو يفجر ويبارز رب العالمين بالمعاصي ثم في السنة الأخيرة أراد الله به خيرا فتغير وقلب فصار أهم شئ عنده ربي واهم شئ رضى ربي وصار أول واحد في قلبه ربي قولا وعملا المفروض على حساب البشر سنة بسنة وتسعه وأربعون يقطعك ربي فيها بالنار من عظمته تتوب سنة فيجعل الخمسون كلها حسنات أي رب يا جماعه أي رب حتى قال ابن القيم وأورد الأثر قال :حتى يأتي رجل بين يدي الله عز وجل وقد سرق قلما<قلم>وسرق ألف ألف يعني مليون قال فيسأله الله عن القلم عبدي من حرك يدك يوم أن سرقت.؟ الله ,,من حرك رجليك.؟الله,,قال حتى تنسلخ جلدة وجهه حياء من الله عز وجل فيقول في نفسه هذا عن القلم فكيف حساب الألف ألف.وقد تاب يعني هذا رجل تائب قال:/فيقول الله عز وجل انظر إلى القلم فينظر إلى مكان اسود انقلب ابيض وصار حسن فيقول يا رب سرقت ألف ألف يعني يا رب مدام قلبتها وقبلت توبتي تراني سرقت ألف ألف فأي رب ذاك سبحانه قال "فأولئك يبدل سيئاتهم حسنات.."(ايش قبلها ).."إلا من تاب وآمن (اللهم اجعلنا ممن تاب وآمن وعمل صالحا قال عملا صالحا من هم.."فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما .."اللهم اغفر وارحم وأنت خير الراحمين قال:أما السادسة واخذ يقدم ابن القيم قبل السادسة مقدمات كلها كان يقول الأول الحلم, الستر...قال في السادسة قال:وأما السادسة فهذه لا يخطها قلم ولا يدركها عقل ولا يستوعبها جنان ولولا أن الله قصها علينا ورسوله عليه الصلاة والسلام ما صدقناها <والله لو أنها ماجت في الكتاب والسنة والله ما نصدقها قال وأما السادسة:أن الله يحب التــــــــــــائببعد كل هالبلاوي اللي سواها خمسون سنة ثم يجعله الله من أحبائه اللهم أجعلنا من أحبابك يا رب العالمين يجعله مع من."إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين(تخيل واحد يجي يوم القيامة أذنب وأسرف على نفسه ستون سنة ثم جاء محشور مع من.؟مع ناس محسنون)قال الله.."والله يحب المحسنين..الآيه طول حياته يعبد الله كأنه يراه فإن لم يكن يراه فانه يراه يعني يعبد الله كان الله يناظره وهو يناظر الله سبحانه وتعالى,, الواحد عندنا يا جماعه ما يتجرأ يعصي قدام بزر والله قدام طفل ما ترفع ملابسك أمامه فكيف بالله عزوجل فهذا يفاجأ أن اللي أسرف على نفسه جون العالم يوم القيامة يعرفون فلان أسرف على نفسه ثم يلقونه مع المحسنين اللهم اجعلنا معهم,,أناس يحبهم رب العالمين.."والله يحب المتقين(متقي طول حياته وهذا محشور معهم تعرف ماذا يصنع الله..
في الصحيحين رجل فجع تسع وتسعون عائلة على أبنائها فجع أمهات على أولادهم وفجع آباء على أبنائهم وفجع أخوان على إخوانهم وفجع بنات على أبيهم,,قتل تسع وتسعون شخص اعرف والله حبيبي الغالي انك تحفظ الحديث ..لكن أحبتي مو مشكلتنا في الحفظ مشكلتنا يا جماعه كيف تدخل القصة في قلبي واخذ منها عبرة والقصة تغيرني الله سبحانه ما يقص القران قصص كذا قال الله عزوجل"..لقد كان في قصصهم عبرة لأولى الألباب..ما كان حديثا يفترى(ما هي سواليف تتسلى فيها لا فيها عبرة تغيرك تعبر بك من مكان إلى مكان ,,من مكان المعصية إلى مكان الطاعة من مكان الذنب إلى مكان التوبة قال الله عزوجل"يا بني ادم(يا جماعه الكلام هذا لنا والله)يا بني آدم إما يأتينكم رسلا منكم (أحنا من بني آدم وجاءنا رسل منا)يقصون عليكم آياتي(وقص عنا آيات الله في القران)..يقصون عليكم آياتي فمن اتقى وأصلح(ما قال , حفظ سهل حفظ القران)فمن اتقى وأصلح فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون.."اللهم اجعلنا منهم,,




....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ان الله يحب التوابين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فونام  :: الدين الإسلامى :: الدين الإسلامى الحنيف :: العبادات-
انتقل الى: